السبت 2 رمضان 1438ﻫ الموافق 27 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار رياضية / رياضة .. تحليل | النادي الأنسب لجلاكتوز الريال “المرغم” على الرحيل

رياضة .. تحليل | النادي الأنسب لجلاكتوز الريال “المرغم” على الرحيل

ما هو الاختيار الأفضل والأنسب للاعب؟


بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


أظهر النجم الكولومبي “خاميس رودريجيز” إشارات واضحة، إلى اقتراب رحيله عن ناديه ريال مدريد، في اللقطات المباشرة التي بثتها القنوات الرياضية، بعد نهاية مباراة الأحد الماضي أمام إشبيلية، التي حسمها أصدقاء كريستيانو رونالدو برباعية مقابل هدف لحساب الجولة قبل الأخيرة لليجا.

اللاعب المعروف بأهدافه السينمائية، بدا وكأنه يودع الجماهير الملكية للمرة الأخيرة، لحظة استبداله بزميله “لوكاس فاسكيز” قبل منتصف الشوط الثاني، ووضح ذلك بعاصفة التصفيق الحارة المتبادلة بين اللاعبين والجماهير، وأيضًا رئيس النادي، الذي تفاعل مع المشهد.

لا يُخفى على عشاق النادي صاحب الشعبية الجارفة في كل بقعة في العالم، أن التطلعات والآمال كانت كبيرة على نجم مونديال البرازيل، حتى أن إعلان انضمامه للريال، أعاد إلى الأذهان، صفقات الميرينجي المدوية، كونه أذهل العالم بمستواه الخيالي في بلاد السامبا، والمبلغ الكبير الذي وضعه بيريز في حساب موناكو البنكي -80 مليون يورو-، يعكس حجم الصفقة.

قدم خاميس مستوى لا بأس فيه في بداياته مع الفريق، ولولا إصابته بكسر في مشط القدم، التي أبعدته شهرين في بداية شتاء 2015، لأنهى موسمه الأولى في إسبانيا، بأرقام أفضل من 29 مشاركة في الليجا، بالإضافة لـ13 هدفًا، ومثلهم تمريرات حاسمة.

اعتقد النقاد، أن الشاب الكولومبي سيُعبر عن نفسه بشكل أفضل في موسمه الثاني، إلا أنه اصطدم بلعنة الإصابات، التي حرمته من اللعب منذ سبتمبر وحتى أواخر عام 2015، لتأتي الصدمات تباعًا، بخسارة مكانه في تشكيلة المدرب السابق “رافا بينيتيز” الأساسية، ولم يتغير الوضع كثيرًا مع قدوم زيدان أوائل العام الماضي.

وأنهى خاميس موسمه الثاني مع الريا بـ32 مشاركة في كل البطولات، بالإضافة لثمانية أهداف وعشر تمريرات حاسمة، وهذا بواقع 1.858 دقيقة، تقريبًا نفس عدد دقائق مشاركته في الموسم الحالي، المتبقي على نهايته 3 مباريات اثنين في الليجا أمام السيلتا وملقة، والأخيرة ضد اليوفي في نهائي دوري الأبطال المُنتظر يوم 3 يونيه المُقبل.

الآن وبعد ثلاث سنوات قضاها نجم كولومبيا الأول في البيرنابيو، يُمكن القول بأنه لم يُحقق النجاح المُنتظر منه. هناك من يقول أنه تعرض لظلم كبير من قبل رافا وزيزو، وهناك من يرى أن الإصابات أثرت عليه، أو أنه لم يتحمل الضغوط الكبيرة، أو أسلوبه لا يتماشى مع خطة المدرب، لكن في النهاية هو لم يظهر بنفس الصورة التي كان عليها مع موناكو أو بلاده في المونديال.

عمومًا، بعد مشهد وداع رودريجيز لجماهير الريال قبل يومين، زاد الحديث عن رحيله، حتى المدرب “زيدان”، ألمح اليوم، إلى أن لاعبه يقضي أيامه الأخيرة في البيرنابيو، لكن السؤال الذي دفعنا لكتابة هذا العمود.. ما هو النادي الأنسب لخاميس؟ أو بالأحرى النادي الذي يبحث عنه خاميس لإعادة أمجاده وأيامه الخوالي من الجديد.

بحسب ما تقول أغلب وسائل الإعلام في إسبانيا وإنجلترا، فإن الجلاكتوس المُرغم على الرحيل، سيكون ضمن أحد كبار إنجلترا في الموسم الجديد، وعلى الأرجح سيرتدي قميص واحد من الثلاثي “مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي أو تشيلسي”، مقابل رسوم لن تقل بأي حال من الأحوال عن 80 مليون يورو.

الاختيار الأول | مانشستر يونايتد

james

يُلاحظ من ردود أفعال شريحة كبيرة من جماهير النادي في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، أنهم لا يُريدون خاميس، لتفادي تكرار “مقلب” ابن قارته “أنخيل دي ماريا”، الذي جاء من الريال مقابل 50 مليون إسترليني، وعجز على تقديم إضافة حقيقة طوال موسم 2014-2015.

لكن عندما تقرأ صحف بريطانيا الكبرى، تشعر أن الوضع مُختلفًا بالنسبة للإدارة والمدرب، وأغلب التقارير تؤكد أن الصفقة حُسمت بشكل عملي، ولم يتبق إلا توصل كلا الناديين إلى اتفاق نهائي، بمجرد فتح الميركاتو الصيفي.

وبالنظر إلى أسلوب خاميس، الذي يُجيد اللعب في المساحات، لاستغلال مهاراته في المراوغة والتمرير الحاسم، نجد أنه يتماشى مع أفكار مورينيو، الذي يلعب المباريات الكبرى بحذر شديد، ويعتمد في أغلب الأوقات على الهجمات المرتدة، ووجود لاعب صاحب لمسة إبداعية مثل النجم الكولومبي، سيُعطي الفريق إضافة هائلة، وأيضًا سيُشعل حماس مخيتاريان وماتا، لإخراج أفضل من لديهم، وهذا بطبيعة الحال سيصب في مصلحة الفريق ككل.

الاختيار الثاني | مانشستر سيتي

james

لا خلاف أبدًا على أن جوارديولا يُجيد التعامل مع اللاعبين الموهوبين، وقد يكون على الورق “مانشستر سيتي”، أفضل مكان لخاميس، لوجود مواهب غير عادية مثل “ليروي ساني وكيفن دي بروينه”، وأيضًا للطريقة التي يلعب بها الفريق، بتدوير الكرة، ثم ضرب المنافس بتمريرة أو اثنين في الثلث الأخير من الملعب.

لكن مشكلة خاميس تكمن في وجود الخبير “دافيد سيلفا”، ومن يُتابع السيتي يفهم جيدًا أن المُهر الإسباني يضع عليه جوارديولا التشكيلة السماوية، وهذا ليس من باب المجاملة، بل لأن لاعب فالنسيا السابق، وصل لقمة النضج كلاعب صانع ألعاب يفعل الشيء غير المتوقع، لذلك سيكون من الأفضل لرودريجيز تجنب فكرة الذهاب إلى قلعة الاتحاد، إلا إذا حصل على ضمان من جوارديولا، أو تأكد أن منافسه –سيلفا- ليس له مكان في مشروع بيب.

الاختيار الثالث | تشيلسي

james

أشرنا إلى أن كل التقارير تتحدث عن اقتراب اليونايتد من حسم الصفقة، لكن تشيلسي يبقى الخطر الأكبر على الشياطين الحمر، لأسباب كثيرة، أهمها على الإطلاق أنه يملك ورقة “إدين هازارد”، المطلوب بقوة في سانتياجو بيرنابيو، لتعويض خاميس نفسه، وهذه من التفاصيل التي قد تقلب الأمور رأسًا على عقب في الأيام القادمة.

وأسلوب تشيلسي الذي يعتمد على قتل المنافس بأقل عدد تمريرات، يتماشى تمامًا مع خاميس، خصوصًا لو لعب في نفس مركز سيسك فابريجاس الحالي، كصانع ألعاب حُر في الثلث الأخير من الملعب، وهذا تقريبًا نفس المركز الذي يشغله مع منتخب بلاده لأنه ليس من النوع الذي يُمكن تقييده في أماكن مُعينة داخل الملعب، بل يحتاج حرية لإظهار موهبته بالتسديد والمراوغة والتمرير الدقيق سواء في العمق أو الأطراف، وهذه الرفاهية لا يجدها في خطة زيدان

لكي يصلك آخر الصور واللقطات المثيرة عن كرة القدم، تابع حسابنا الرسمي عبر انستجرام – من هنا

تابع فيديوهات وصورًا وتحليلات رقمية حصرية عبر حساب جول الرسمي في سناب شات: Goalarabic

Source مصدر الخبر

رياضة .. تحليل | النادي الأنسب لجلاكتوز الريال "المرغم" على الرحيل

ما هو الاختيار الأفضل والأنسب للاعب؟ بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر أظهر النجم الكولومبي "خاميس رودريجيز" إشارات واضحة، إلى اقتراب رحيله عن ناديه ريال مدريد، في اللقطات المباشرة التي بثتها القنوات الرياضية، بعد نهاية مباراة الأحد الماضي أمام إشبيلية، التي حسمها أصدقاء كريستيانو رونالدو برباعية مقابل هدف لحساب الجولة قبل الأخيرة لليجا. اللاعب المعروف بأهدافه السينمائية، بدا وكأنه يودع الجماهير الملكية للمرة الأخيرة، لحظة استبداله بزميله "لوكاس فاسكيز" قبل منتصف الشوط الثاني، ووضح ذلك بعاصفة التصفيق الحارة المتبادلة بين اللاعبين والجماهير، وأيضًا رئيس النادي، الذي تفاعل مع المشهد. لا يُخفى على عشاق النادي صاحب الشعبية الجارفة