الخميس 1 شعبان 1438ﻫ الموافق 27 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار رياضية / رياضة .. أحمد يضع حداً لعهد حياتو

رياضة .. أحمد يضع حداً لعهد حياتو

أحمد يضع حداً لعهد حياتو

فاز برئاسة «الكاف» متفوقاً على الكاميروني الذي احتفظ بالمنصب 29 عاماً

الجمعة – 18 جمادى الآخرة 1438 هـ – 17 مارس 2017 مـ رقم العدد [13989]

أحمد أحمد خلال مؤتمر صحافي بعد فوزه برئاسة {الكاف} (رويترز)

أديس أبابا: «الشرق الأوسط»

فجر أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أطاح بالكاميروني عيسى حياتو من مقعد رئاسة الاتحاد الأفريقي «كاف» الذي ظل محتفظاً به على مدى 29 عاما لم يستطع خلالها أحد الإطاحة أو المساس بنفوذه وهيمنته على مقاليد اللعبة.
وعلا التصفيق في قاعة الاقتراع بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس بعد إعلان النتائج الرسمية التي نال بموجبها أحمد (57 عاما) 34 صوتا، في مقابل اكتفاء حياتو، 70 عاما، بعشرين صوتا فقط.
وحمل أحمد الذي يتولى رئاسة اتحاد بلاده منذ عام 2003 على الأكتاف وسط التصفيق احتفالا بفوزه، بينما خرج حياتو من القاعة بشكل سريع برفقة عدد من معاونيه، رافضا الإدلاء بأي تصريح للصحافيين.
وقال أحمد: «عندما تحاول القيام بشيء، هذا يعني أنك قادر على القيام به»، مؤكدا أنه لو لم يكن قادرا على هزيمة حياتو، الشخصية الواسعة النفوذ قاريا ودوليا، لما كان أعلن ترشحه.
وكان أحمد قال في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية في فبراير (شباط) إنه «الوحيد الذي يجرؤ على تحدي حياتو» الذي كان يسعى لولاية ثامنة متتالية على رأس الاتحاد القاري الذي يتخذ من القاهرة مقرا له.
وأضاف: «شعرت بالحاجة إلى التغيير، وإذا كنا نريد التغيير، فليس هناك خيار سوى ترشيحي»، مؤكدا رغبته في «شفافية في الإدارة وتغيير الممارسات التي عفا عليها الزمن. يجب إصلاح الكاف (الاتحاد الأفريقي) لتجنب تدخل السياسة في تنظيم الاتحاد القاري».
ويعد حياتو آخر الكبار النافذين في عالم كرة القدم، بعد خروج الرئيس السابق للاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر والرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، من دائرة السلطة بسبب الفضائح التي ضربت عالم كرة القدم منذ نحو عامين.
وكانت مصادر معنية بشؤون كرة القدم الأفريقية، أفادت هذا الأسبوع أن أحمد يحظى بدعم غير معلن من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو الذي كان حاضرا في أديس أبابا.
وقال نائب رئيس اتحاد غانا جورج أفريي بعد إعلان النتيجة: «عيسى حياتو قدم الكثير لكرة القدم الأفريقية، لكن حان الوقت لكي يتنحى».
أما نظيره الليبيري موسى بيليتي فاعتبر أن «أفريقيا اتخذت قرارا أكيدا بأننا مستعدون للتغيير».
وكان حياتو قال في كلمة أمام ممثلي الاتحادات قبل إجراء الانتخابات: «قوة الكاف (الاتحاد الأفريقي) تكمن في وحدته وتماسكه، ويجب أن تبقى كذلك»، مضيفا: «كرئيس للكاف يتمتع بخبرة وحكمة لا مثيل لهما، أحثكم أيا كان قراركم، على اتخاذ خيار الوحدة، خيار المنطق، الخيار الذي يتيح لأفريقيا أن تبقى صلبة وتحظى بثقلها على مستوى كرة القدم عالميا».
وتعد شخصية حياتو الواسع النفوذ، مثيرة للجدل لا سيما في ظل شبهات الفساد والرشوة التي أحاطت به في مراحل عدة، إذ يتهم بتلقي رشى على خلفية دعم ملف قطر لكأس العالم 2022، وهو ما نفاه.
ولم يفرض الاتحاد الدولي أي عقوبة على حياتو، علما بأنه تولى رئاسة الفيفا بالإنابة في المرحلة الفاصلة بين خروج بلاتر وانتخاب السويسري جياني إنفانتينو خلفا له، بين أواخر 2015 ومطلع 2016.
إلا أنه ينسب لحياتو قيامه بتعزيز العائدات المالية لكرة القدم الأفريقية، على رغم أن مصر تقدمت بشكوى بحقه في يناير (كانون الثاني) على خلفية اتهامه بمخالفة قوانين المنافسة في مسألة حقوق بث مسابقات الاتحاد، والتي منحت إلى شركة فرنسية.
وكان مصدر في الاتحاد المصري للعبة أفاد بأن بلاده ودولا أفريقية أخرى، ستصوت في الانتخابات لصالح أحمد.
ولا يتمتع رئيس الاتحاد الأفريقي الجديد بشهرة كبيرة في القارة السمراء، لكنه وجد الدعم من القوى الراغبة في التخلص من الحرس القديم. وولد أحمد أحمد في قرية صغيرة بشمال غربي مدغشقر وبدأ مسيرته مع كرة القدم كلاعب متواضع، قبل أن يتحول إلى مجال التدريب، الذي لم يشهد أي إضافة منه، ليصل في عام 2003 إلى منصب رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم.
وعقب فوزه برئاسة الكاف عاد أحمد أحمد ليؤكد للجميع أنه ملتزم بإعادة النظر في طرق منح بلد ما شرف تنظيم نهائيات كأس أمم أفريقيا، بعد أن أحاط الفساد بطريقة اختيار البلد المنظم. وأضاف أنه سيجلب خيرة نجوم الكرة الأفريقية الذين اعتزلوا اللعبة للمشاركة في تسيير أعمال الاتحاد القاري بما يخدم مصالح القارة السمراء للتقدم نحو الأفضل.

Source مصدر الخبر

رياضة .. أحمد يضع حداً لعهد حياتو

أحمد يضع حداً لعهد حياتو فاز برئاسة «الكاف» متفوقاً على الكاميروني الذي احتفظ بالمنصب 29 عاماً الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1438 هـ - 17 مارس 2017 مـ رقم العدد [13989] أحمد أحمد خلال مؤتمر صحافي بعد فوزه برئاسة {الكاف} (رويترز) أديس أبابا: «الشرق الأوسط» فجر أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أطاح بالكاميروني عيسى حياتو من مقعد رئاسة الاتحاد الأفريقي «كاف» الذي ظل محتفظاً به على مدى 29 عاما لم يستطع خلالها أحد الإطاحة أو المساس بنفوذه وهيمنته على مقاليد اللعبة.وعلا التصفيق في قاعة الاقتراع بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس بعد إعلان النتائج