الأثنين 5 شعبان 1438ﻫ الموافق 1 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار رياضية / رياضة .. الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يفوز على يونايتد في عقر داره

رياضة .. الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يفوز على يونايتد في عقر داره

Image copyright
Reuters

Image caption

كيفن ديبروين كان خطرا مستمرا على دفاع مانشستر يونايتد

واصل مانشستر سيتي سلسلة انتصاراته في الدوري الانجليزي، بقيادة المدرب، بيب غوارديولا، إذ فاز على مانشستر يوينايتد، في عقر داره، بهدفين لهدف.

وهذه أول مواجهة بين غوارديولا وغريمه، جوزيه مورينيو، مدرب يونايتد، في الدوري الانجليزي.

ومنح كيفن ديبروين التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة 15 من المبارة، ثم أضاف كيليتشي إيهاناتشو الهدف الثاني، في الدقيقة 36.

وقلص زلاتان إبراهيموفيتش الفارق في الدقيقة قبيل نهاية الشوط الأول، عندما استغل تمريرة وين روني، وأسكنه شباك حارس سيتي الجديد، كلاوديو برافو.

وفي الشوط الثاني حاول مانشستر يونايتد الضغط في العمق، لتعديل النتيجة، لكن محاولات روني وإبراهيموفيتش، والبديل أنتوني مارسيال، باءت كلها بالفشل أمام صلابة دفاع سيتي، بقايدة نيكولاس أوتوماندي.

وظهر سيتي أكثر تحكما في الكرة طوال المباراة، واستطاع أن يصد هجمات يونايتد، وتفوق لاعبوه في أغلب الصرعات الثنائية على الكرة.

وسجل غوارديولا أول فوز له على مورينيو في الدوري الانجليزي، كما تمكن من تغيير وجه فريقه، في المبارايات الأولى هذا الموسم.

أما مورينيو فقد أدخل لأول مرة جيسي لينغارد وهنريك مخيتاريان من أساسيين، ثم عوضهما في الشوط الثاني.

وتفوق يونايتد في الاستحواذ على الكرة في الشوط الثاني ولكن سيتي كان أكثر خطورة في الهجمات المعاكسة، وكاد ديبروين أن يضيف الهدف الثالث، بتسديدة اطصدمت بالعمود الأيمن للحارس ديهيا.

Source مصدر الخبر

رياضة .. الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يفوز على يونايتد في عقر داره

Image copyright Reuters Image caption كيفن ديبروين كان خطرا مستمرا على دفاع مانشستر يونايتد واصل مانشستر سيتي سلسلة انتصاراته في الدوري الانجليزي، بقيادة المدرب، بيب غوارديولا، إذ فاز على مانشستر يوينايتد، في عقر داره، بهدفين لهدف.وهذه أول مواجهة بين غوارديولا وغريمه، جوزيه مورينيو، مدرب يونايتد، في الدوري الانجليزي.ومنح كيفن ديبروين التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة 15 من المبارة، ثم أضاف كيليتشي إيهاناتشو الهدف الثاني، في الدقيقة 36.وقلص زلاتان إبراهيموفيتش الفارق في الدقيقة قبيل نهاية الشوط الأول، عندما استغل تمريرة وين روني، وأسكنه شباك حارس سيتي الجديد، كلاوديو برافو.وفي الشوط الثاني حاول مانشستر يونايتد الضغط في العمق، لتعديل النتيجة، لكن محاولات