السبت 2 رمضان 1438ﻫ الموافق 27 مايو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. بالصور.. أبا الخيل يحاضر عن فِقه الأقليات في ضوء الشريعة بالأرجنتين

.. بالصور.. أبا الخيل يحاضر عن فِقه الأقليات في ضوء الشريعة بالأرجنتين



المواطن – الرياض

ألقى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبدالله أبا الخيل مساء يوم الاثنين 19 / 8 / 1438 محاضرة بعنوان (فقه الأقليات على ضوء نصوص الشريعة الإسلامية) بمقر مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

وبيّن الدكتور أبا الخيل أن هذا الموضوع حساس ومهم ويحتاجه كل مسلم يقطن بلد غير مسلم وهو موضوع قديم حديث ويتجدد في مسائله ونوازله وحوادثه وقضاياه ويحتاج إليه كل فرد من أبناء الأمة الإسلامية في أصقاع المعمورة؛ وذلك من أجل أن يعبد الله على بصيرة ويقوم بما يطلب منه من العبادات والطاعات والمعاملات والأحكام وغيرها من الأخلاق والسلوكيات على ضوء ما جاء في الكتاب والسنة وما فهمه علماء الأمة منهما.

وعرف أبا الخيل فِقه الأقليات قائلاً: أن الفقه في اللغة هو الفهم وقيل العلم يقول الله تعالى: (ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكماً وعلماً) وثبت في الحديث الصحيح عن البخاري أن النبي صلى الله عليه وسـلم دعا لأبن عباس رضي الله عنهما فقال: (اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل) وفي الحديث الصحيح الآخر أن النبي صلى الله علـيه وسلم قال: (من يُرد الله به خيراً يفقهه في الدين) أما معنى الفقه في الاصطلاح: هو العلم بالأحكام الشرعية العملية المستمدة من أدلتها التفصيلية أما المقصود بالأقليات هو الأفراد والجماعات الذين ينتسبون إلى الإسلام ويعيشون في غير البلدان الإسلامية,أما فقه الأقليات فالمقصود به: منظومة الأحكام الشرعية المستمدة من الكتاب والسنة التي تطبق على النوازل والقضايا والحوادث التي تقع لأبناء المسلمين في غير البلدان الإسلامية.

ثم تطرق مدير الجامعة في محاضرته إلى كيف نبني فقه الأقليات حتى يستفاد منه وتناول أكثر من طريقة منها: أن يستمد أحكام هذا الفقه من الكتاب والسنة, والعودة إلى العلم الصحيح الذي وضعه وقرره علماء الأمة سواءً كانوا صحابة أو تابعين أو من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, والبصيرة والعلم لابد أن يتحقق فيهما شرطين الأول: العلم بالمدعوين, والثاني: العلم بمكان الدعوة, فإن اجتمع هذان الشرطان فإن الإنسان يأمر في موضع الأمر وينهى في موضع النهي.

وأضاف : أن نعلم أن حكم الله ثابت لا يتغير خصوصاً في مسائل الاعتقاد, وعدم الفصل بين مفهوم الأقليات والمجتمعات التي تعيش فيها, والحذر من الفتن والبعد عنها.

وفي نهاية المحاضرة أجاب على أسئلة طلاب المنح المتخرجين من الجامعات السعودية واستمع لمشاركتهم في موضوع المحاضرة.

تم ذلك بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين في بيونس آيرس الأستاذ رياض الخنيني, وسفير جمهورية الأرجنتين لدى المملكة السيد خايمي سير خيوسيداوا, ووكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لخدمة المجتمع وتقنية المعلومات ونائب رئيس اللجنة العليا ورئيس اللجان التنفيذية للملتقى الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الصغير والضيوف المشاركين في ملتقى طلاب المنح المتخرجين من الجامعات السعودية.

ِشارك  على الفيس بوك

ِشارك  على جوجل  بلس
ِشارك  على تويتر
ِشارك على تليجرام



اسأل حساب المواطن

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :




[button color="green" size="medium" link="https://www.almowaten.net/2017/05/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A3%D8%A8%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%B6%D8%B1-%D8%B9%D9%86-%D9%81%D9%90%D9%82%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%A7/" icon="" target="true"]Source مصدر الخبر[/button]

.. بالصور.. أبا الخيل يحاضر عن فِقه الأقليات في ضوء الشريعة بالأرجنتين

المواطن - الرياض ألقى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبدالله أبا الخيل مساء يوم الاثنين 19 / 8 / 1438 محاضرة بعنوان (فقه الأقليات على ضوء نصوص الشريعة الإسلامية) بمقر مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس. وبيّن الدكتور أبا الخيل أن هذا الموضوع حساس ومهم ويحتاجه كل مسلم يقطن بلد غير مسلم وهو موضوع قديم حديث ويتجدد في مسائله ونوازله وحوادثه وقضاياه ويحتاج إليه كل فرد من أبناء الأمة الإسلامية في أصقاع المعمورة؛ وذلك من أجل أن يعبد الله على بصيرة ويقوم بما يطلب منه