الأثنين 4 رمضان 1438ﻫ الموافق 29 مايو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. أمير الباحة يختتم الدورة الـ89 لمجلس المنطقة بعدد من القرارات والتوصيات

.. أمير الباحة يختتم الدورة الـ89 لمجلس المنطقة بعدد من القرارات والتوصيات

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة رئيس مجلس المنطقة, اليوم، الجلسة الختامية لجلسات المجلس في دورته الـ 89 , من دورته الأولى للعام المالي 1438 – 1439 هـ، وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة .

وأوضح أمين عام مجلس المنطقة نايف بن عبدالله الغامدي ، أن المجلس اتخذ في ختام جلساته التي استمرت على مدى ثلاثة أيام, عددًا من القرارات والتوصيات جاء من أهمها ، تكليف جامعة الباحة بدراسة إعادة هيكلة بعض التخصصات التي لا يحتاجها سوق العمل والرفع بذلك لمرجعهم والتركيز على التخصصات التي تحتاجها المنطقة في المجال السياحي والاستثماري والزراعي ، والتأكيد على جامعة الباحة بافتتاح مدرسة عالمية بالمنطقة، وتبنّي إقامة برامج تدريبية وورش عمل في بعض المجالات التي تحتاجها المنطقة، ودعوة المسؤولين والمختصين من مختلف الإدارات الحكومية لحضورها والاستفادة منها, ومتابعة استكمال مشروع فندق الجامعة ومحطة الكهرباء والمشاريع الأخرى .

وأفاد ان المجلس قرر مخاطبة أمين المنطقة للإفادة عن خطتهم على ضوء ما قرره مجلس المنطقة مسبقاً حيال إيجاد حيز عمراني لقرية القهب بنيرا والقرى المجاورة لها وجميع أنحاء المنطقة، وحيال افتتاح مكتب للخدمات البلدية بمركز نيرا لخدمة أهالي وادي نيرا, وتعميم تلك المكاتب في المراكز المحتاجة على ضوء خطة الأمانة في هذا الصدد على أن تدعم تلك المكاتب بما تحتاجه حتى تقوم بعملها على الوجه المطلوب .

وبيّن أن المجلس, وجّه أمين المنطقة بمتابعة صرف التعويضات المطلوبة للمواطنين التي نزعت أملاكهم لصالح فتح طريق الملك فيصل بمحافظة بلجرشي، والإيعاز لبلدية محافظة بلجرشي باستكمال فتح الطريق وربطة بطريق الملك عبدالعزيز لأهمية ذلك الطريق، وكذلك دراسة إمكانية دعم البلدية بمحافظة بني حسن من البنود المشتركة، وتقديم تقرير لمجلس المنطقة يوضح مشاريع درء أخطار السيول في الأمانة والبلديات وما تم حيالها في الفترة السابقة.

وأشار الغامدي إلى أن المجلس قرر مخاطبة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية على ضوء ما سبق حول تدعيم الأمانة بالكوادر الوظيفية من مهندسين وفنيين حتى تستطيع الأمانة القيام بما هو مطلوب منها ، مبيناً أن المجلس كلّف الأمانة بمتابعة تشغيل المرصد الحضري نظراً لأهميته، وتكليف الأمانة ومديرية الزراعة يتحديد مواقع ملائمة, والبدء بتشجيرها بنوعيات مناسبة من الأشجار المحلية، والتعاون بتشغيل المشتل الخاص بمديرية الزراعة بمحافظة العقيق ودعمه بالإمكانات والعمالة والاستفادة منه، بالإضافة إلى توجيه الأمانة بالتسريع بتنفيذ مشروع نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ) والربط مع الجهات الخدمية الأخرى مثل شركة الكهرباء .

وأبان أمين مجلس المنطقة, أن المجلس وافق على توصية لجنة التعليم والثقافة والشباب بعدم قفل أو ضم المدارس المشار إليها في المحضر للمبررات التي أشارت إليها اللجنة، والرفع بذلك لمرجعهم مع تكليف إدارة التعليم بوضع خطة زمنية للتخلص من المدارس المستأجرة في المنطقة على ضوء ما قرره مجلس المنطقة مسبقاً، لافتاً النظر إلى أن القرارات التي اتخذها المجلس شملت تدعيم مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي ببعض الكوادر الطبية لحاجة المستشفى, وكذلك المستشفيات الأخرى بالمنطقة ، ومخاطبة معالي وزير الصحة ومعالي وزير المالية بأهمية إعادة التكاليف المعتمدة لمشاريع الشؤون الصحية نظراً لما تمثله من أهمية بالغة في دفع تطوير واستكمال القطاع الصحي ، وتكليف الشؤون الصحية بمتابعة ما لديها من مشاريع متأخرة في المراكز الصحية وخلافها ، وكذلك اعتماد تكاليف تأثيث وتشغيل مستشفى المخواة وتوجيه الشؤون الصحية بسحب مشروع مركز طب الأسنان وترسيته على مقاول لديه القدرة بإنهاء العمل بالمشروع .

وأشار إلى أن المجلس وجّه مدير عام الطرق والنقل بالمنطقة بتعميد فرقة تهامة بمسح الطرق الترابية الواقعة بتهامة ومعاودة مسحها بين كل فترة وأخرى بما يريح أهالي تلك الجهات ، مع وضع خطة بأولويات سفلتة تلك الطرق والإيعاز بأجراء صيانة دورية مستمرة لعقبتي قلوة وحزنة، وعمل حماية في بعض المواقع الخطرة حتى تنتهي الدراسة المنظورة لدى الوزارة ومتابعة استكمال الدراسة مع مرجعة للحاجة الماسة لذلك لاعتماد مبالغ إعادة تصميم العقبة بشكل آمن ، مفيداً بأن المجلس وافق على الأولويات التي أعدتها لجنة الخدمات والمرافق فيما يخص مشاريع وزارة النقل المقترحة في ميزانية العام المالي القادم للطرق الرئيسية والثانوية والفرعية والزراعية والموافقة على أولوية طريق حمراء رقم (2) ضمن الأولويات المعتمدة من مجلس المنطقة، طريق حمراء الذي يربط مركز يبس بمحافظة غامد الزناد والبالغ طوله 8 كم .

كما قرر المجلس تكليف المديرية العامة للمياه بتقديم تقرير مفصل عن سير شبكة الصرف الصحي المنفذة ـ الانجاز ـ التأخير ـ وكذلك عن محطات المعالجة وزيادة الإنتاجية للاستفادة من المياه لري الأشجار ، والتنسيق مع مدير الكهرباء لإزالة الضغط العالي من فوق مشروع سد وادي بطاط ، ومتابعة تشغيل شبكات المياه للمنازل في أنحاء المنطقة وسرعة تركيب المضخات في الأماكن المحتاجة وإحاطة مجلس المنطقة عما يتم ، فيما قرر المجلس استضافة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة ووكلاء الوزارة المختصين لحضور جلسة من جلسات مجلس المنطقة لمناقشة الوضع الزراعي بالمنطقة وما يجب أن يتم عمله في هذا الشأن .

وأضاف الغامدي أنه تم توجيه مدير عام الشؤون الزراعية بتقديم تقرير لمجلس المنطقة عن عدد السدود الزراعية والمستفيدين والمواقع التي تستفيد منها تلك السدود ، وسرعة استكمال تجهيز مركز الأبحاث على ضوء ما صدر في قرارات مجلس المنطقة مسبقاً حتى يباشر مهامه، بالإضافة إلى تطوير وزيادة عدد المشاتل والاستفادة من مبادرات الوزارة والاهتمام بمبادرة تنمية المدرجات الزراعية وتقديم برنامج عملي لجميع المبادرات المطلوب تنفيذها بالمنطقة ، وسرعة تهيئة المنتزه الوطني على ضوء قرار مجلس المنطقة مسبقاً والعمل على صيانته عاجلاً وإبقائه مفتوح للسياح قبل دخول شهر رمضان المبارك, ودعم زراعة المحاصيل الحقلية والفاكهة مثل الرمان واللوز والعنب .

وقرر مجلس المنطقة مخاطبة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة لطلب سرعة تشغيل المختبر البيطري للاستفادة منه أو تسليمه لوزارة الصحة للاستفادة منه كمختبر إقليمي وتخصيص جزء منه للمختبر البيطري ، وتكليف فرع الشؤون الزراعية بالمنطقة بمتابعة استثمار المواقع المخصصة للزراعة في القطاع التهامي وتقديم برامج إرشادية ووقائية للمزارعين ومربي الماشية بالمنطقة . وفيما يخص السياحة بيّن الغامدي أن المجلس كلّف لجنة السياحة بدراسة الوضع السياحي مع شركاء السياحة بالمنطقة والأمانة والبلديات والزراعة وفرع هيئة السياحة والتراث الوطني للخروج ببرنامج عملي واضح تلتزم به جميع الجهات ذات العلاقة, ودعوة ممثلي الصناديق الداعمة للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومعرفة حجم استفادة المنطقة منها والمجالات المتاحة لمشاريع السياحة, واستدعاء شركة تنمية الباحة القابضة والاستفادة من تجاربها في الاستثمار السياحي والتشغيلي للمرافق السياحية بالمنطقة . وأفاد أن المجلس وجه لجنة السياحة للاستفادة من جميع الدراسات المعدّة حول المشاريع السياحية المطلوبة للمنطقة ومناقشتها مع فرع هيئة السياحة بالمنطقة للخروج برؤية وخطة عمل بأولوية المشاريع المطلوبة والاهتمام بتطوير القرى التراثية والأسواق الشعبية ورفع تقرير حيالها متضمناً ما لدى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مبادرات بهذا الخصوص .

وحول الإسكان, أشار الغامدي إلى أن المجلس وجّه مدير عام فرع وزارة الإسكان باعتماد إسناد تشغيل وصيانة الاسكانات الخيرية لوزارة الإسكان وإدارتها ومتابعتها متابعة تنفيذ مشاريع وبرامج الإسكان بالمنطقة وتقديم تقرير عن جميع المخططات المستلمة من الأمانة والبلديات بعددها ومواقعها ومساحاتها, وإيضاح ما تم الاستفادة منه والمشاريع الحالية والمستقبلية للوزارة ، فيما تم توجيه فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية باستقطاب خريجي الكلية التقنية في المجمعات التجارية والفنادق وبعض الشركات ومحلات الذهب على غرار ما هو موجود في المناطق الأخرى وإحاطة مجلس المنطقة عما يتم . وأكد المجلس على الجهات المختصة لحفظ النعمة, الاستفادة منها لتوزيعها للمحتاجين، وإقامة ورشة عمل للتعريف بدور ومهام لجان التنمية الاجتماعية، ونقل تجربة بعض المناطق في إنشاء مراكز الأحياء والاستفادة منها حيال إنشاء مراكز للأحياء بالمنطقة من خلال دعوة عددٍ من المختصين للتعرف على الايجابيات والسلبيات .

وأوضح أمين مجلس المنطقة أن المجلس كلّف فرع شركة الاتصالات بترقية سرعات النت في الإدارات الحكومية ، وزيادة عدد الأبراج في الأماكن المحتاجة على مستوى المنطقة ، وتوفير عدد من العربات المتنقلة لتقوية وتغطية بعض المواقع السياحية التي تعاني من ضعف التغطية، وإعداد برنامج زمني لتغطية كامل المواقع بالمنطقة وتقوية شبكات الاتصالات ، كما حث المجلس الغرفة التجارية بالترتيب لعقد لقاء مع جميع المقاولين بالمنطقة بحضور مدراء أفرع الإدارات لمناقشة أسباب تأخر وتعثر بعض المشاريع لإيجاد الحلول المقترحة ، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة على الفرص التجارية والوظيفية بالمنطقة والتنسيق في ذلك مع فرع وزارة التجارة ووزارة العمل والتنمية .
كما قرر المجلس مخاطبة معالي وزير التجارة والاستثمار بالإيعاز بفتح فروع أو مكاتب للشركات والوكالات التي تسوق منتجاتها في منطقة الباحة عبر مناطق أخرى كقطاع السيارات والمعدات والتجهيزات الطبية أسوة بمناطق المملكة . وفيما يخص بعض المحافظات والإدارات الخدمية, أفاد الغامدي أن المجلس وجّه الإدارات الخدمية بالرفع لمراجعهم لطلب إعادة التكاليف المعتمدة لمشاريعهم ” المشاريع الصفرية ” نظراً لما تمثله من أهمية بالغة في دفع تطوير واستكمال المشاريع الخدمية، وتحديد المشاريع المتعثرة التي توقف العمل بها نهائياً وبحث الحلول المناسبة لاستكمال المشروع ومتابعة المشاريع المتأخرة وبحث أسباب التأخير ومعالجتها ، والتواصل مع مراجعها وطلب دعم إدارات المشاريع بكوادر متخصصة للعمل في تلك الإدارات لمتابعة المشاريع .

كما قرر المجلس تكليف محافظات المندق والقرى وبني حسن بالتعاون مع جامعة الباحة للبحث عن موقع لفرع الجامعة متوسط يخدم تلك المحافظات وكذلك تشكيل لجنة من أعضاء مجلس المنطقة لبحث موضوع مقاولي المشاريع في المنطقة وأسباب التأخر والتعثر في بعض المشاريع والحلول المقترحة في ذلك .

وأفاد ان المجلس قرر مخاطبة أمين المنطقة للإفادة عن خطتهم على ضوء ما قرره مجلس المنطقة مسبقاً حيال إيجاد حيز عمراني لقرية القهب بنيرا والقرى المجاورة لها وجميع أنحاء المنطقة، وحيال افتتاح مكتب للخدمات البلدية بمركز نيرا لخدمة أهالي وادي نيرا, وتعميم تلك المكاتب في المراكز المحتاجة على ضوء خطة الأمانة في هذا الصدد على أن تدعم تلك المكاتب بما تحتاجه حتى تقوم بعملها على الوجه المطلوب .

وبيّن أن المجلس, وجّه أمين المنطقة بمتابعة صرف التعويضات المطلوبة للمواطنين التي نزعت أملاكهم لصالح فتح طريق الملك فيصل بمحافظة بلجرشي، والإيعاز لبلدية محافظة بلجرشي باستكمال فتح الطريق وربطة بطريق الملك عبدالعزيز لأهمية ذلك الطريق، وكذلك دراسة إمكانية دعم البلدية بمحافظة بني حسن من البنود المشتركة، وتقديم تقرير لمجلس المنطقة يوضح مشاريع درء أخطار السيول في الأمانة والبلديات وما تم حيالها في الفترة السابقة.

وأشار الغامدي إلى أن المجلس قرر مخاطبة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية على ضوء ما سبق حول تدعيم الأمانة بالكوادر الوظيفية من مهندسين وفنيين حتى تستطيع الأمانة القيام بما هو مطلوب منها ، مبيناً أن المجلس كلّف الأمانة بمتابعة تشغيل المرصد الحضري نظراً لأهميته، وتكليف الأمانة ومديرية الزراعة يتحديد مواقع ملائمة, والبدء بتشجيرها بنوعيات مناسبة من الأشجار المحلية، والتعاون بتشغيل المشتل الخاص بمديرية الزراعة بمحافظة العقيق ودعمه بالإمكانات والعمالة والاستفادة منه، بالإضافة إلى توجيه الأمانة بالتسريع بتنفيذ مشروع نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ) والربط مع الجهات الخدمية الأخرى مثل شركة الكهرباء .

وقرر مجلس المنطقة مخاطبة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة لطلب سرعة تشغيل المختبر البيطري للاستفادة منه أو تسليمه لوزارة الصحة للاستفادة منه كمختبر إقليمي وتخصيص جزء منه للمختبر البيطري ، وتكليف فرع الشؤون الزراعية بالمنطقة بمتابعة استثمار المواقع المخصصة للزراعة في القطاع التهامي وتقديم برامج إرشادية ووقائية للمزارعين ومربي الماشية بالمنطقة .
وفيما يخص السياحة بيّن الغامدي أن المجلس كلّف لجنة السياحة بدراسة الوضع السياحي مع شركاء السياحة بالمنطقة والأمانة والبلديات والزراعة وفرع هيئة السياحة والتراث الوطني للخروج ببرنامج عملي واضح تلتزم به جميع الجهات ذات العلاقة, ودعوة ممثلي الصناديق الداعمة للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومعرفة حجم استفادة المنطقة منها والمجالات المتاحة لمشاريع السياحة, واستدعاء شركة تنمية الباحة القابضة والاستفادة من تجاربها في الاستثمار السياحي والتشغيلي للمرافق السياحية بالمنطقة .
وأفاد أن المجلس وجه لجنة السياحة للاستفادة من جميع الدراسات المعدّة حول المشاريع السياحية المطلوبة للمنطقة ومناقشتها مع فرع هيئة السياحة بالمنطقة للخروج برؤية وخطة عمل بأولوية المشاريع المطلوبة والاهتمام بتطوير القرى التراثية والأسواق الشعبية ورفع تقرير حيالها متضمناً ما لدى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مبادرات بهذا الخصوص .
وحول الإسكان, أشار الغامدي إلى أن المجلس وجّه مدير عام فرع وزارة الإسكان باعتماد إسناد تشغيل وصيانة الاسكانات الخيرية لوزارة الإسكان وإدارتها ومتابعتها متابعة تنفيذ مشاريع وبرامج الإسكان بالمنطقة وتقديم تقرير عن جميع المخططات المستلمة من الأمانة والبلديات بعددها ومواقعها ومساحاتها, وإيضاح ما تم الاستفادة منه والمشاريع الحالية والمستقبلية للوزارة ، فيما تم توجيه فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية باستقطاب خريجي الكلية التقنية في المجمعات التجارية والفنادق وبعض الشركات ومحلات الذهب على غرار ما هو موجود في المناطق الأخرى وإحاطة مجلس المنطقة عما يتم .

وأكد المجلس على الجهات المختصة لحفظ النعمة, الاستفادة منها لتوزيعها للمحتاجين، وإقامة ورشة عمل للتعريف بدور ومهام لجان التنمية الاجتماعية، ونقل تجربة بعض المناطق في إنشاء مراكز الأحياء والاستفادة منها حيال إنشاء مراكز للأحياء بالمنطقة من خلال دعوة عددٍ من المختصين للتعرف على الايجابيات والسلبيات .

وأوضح أمين مجلس المنطقة أن المجلس كلّف فرع شركة الاتصالات بترقية سرعات النت في الإدارات الحكومية ، وزيادة عدد الأبراج في الأماكن المحتاجة على مستوى المنطقة ، وتوفير عدد من العربات المتنقلة لتقوية وتغطية بعض المواقع السياحية التي تعاني من ضعف التغطية، وإعداد برنامج زمني لتغطية كامل المواقع بالمنطقة وتقوية شبكات الاتصالات ، كما حث المجلس الغرفة التجارية بالترتيب لعقد لقاء مع جميع المقاولين بالمنطقة بحضور مدراء أفرع الإدارات لمناقشة أسباب تأخر وتعثر بعض المشاريع لإيجاد الحلول المقترحة ، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة على الفرص التجارية والوظيفية بالمنطقة والتنسيق في ذلك مع فرع وزارة التجارة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية .

كما قرر المجلس مخاطبة معالي وزير التجارة والاستثمار بالإيعاز بفتح فروع أو مكاتب للشركات والوكالات التي تسوق منتجاتها في منطقة الباحة عبر مناطق أخرى كقطاع السيارات والمعدات والتجهيزات الطبية أسوة بمناطق المملكة .

وفيما يخص بعض المحافظات والإدارات الخدمية, أفاد الغامدي أن المجلس وجّه الإدارات الخدمية بالرفع لمراجعهم لطلب إعادة التكاليف المعتمدة لمشاريعهم نظراً لما تمثله من أهمية بالغة في دفع تطوير واستكمال المشاريع الخدمية، وتحديد المشاريع المتعثرة التي توقف العمل بها نهائياً وبحث الحلول المناسبة لاستكمال المشروع ومتابعة المشاريع المتأخرة وبحث أسباب التأخير ومعالجتها ، والتواصل مع مراجعها وطلب دعم إدارات المشاريع بكوادر متخصصة للعمل في تلك الإدارات لمتابعة المشاريع .

كما قرر المجلس تكليف محافظات المندق والقرى وبني حسن بالتعاون مع جامعة الباحة للبحث عن موقع لفرع الجامعة متوسط يخدم تلك المحافظات وكذلك تشكيل لجنة من أعضاء مجلس المنطقة لبحث موضوع مقاولي المشاريع في المنطقة وأسباب التأخر والتعثر في بعض المشاريع والحلول المقترحة في ذلك .

Source مصدر الخبر

.. أمير الباحة يختتم الدورة الـ89 لمجلس المنطقة بعدد من القرارات والتوصيات

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة رئيس مجلس المنطقة, اليوم، الجلسة الختامية لجلسات المجلس في دورته الـ 89 , من دورته الأولى للعام المالي 1438 – 1439 هـ، وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة . وأوضح أمين عام مجلس المنطقة نايف بن عبدالله الغامدي ، أن المجلس اتخذ في ختام جلساته التي استمرت على مدى ثلاثة أيام, عددًا من القرارات والتوصيات جاء من أهمها ، تكليف جامعة الباحة بدراسة إعادة هيكلة بعض التخصصات التي لا يحتاجها سوق العمل والرفع بذلك لمرجعهم والتركيز على التخصصات التي تحتاجها المنطقة في المجال السياحي والاستثماري والزراعي ،