الثلاثاء 27 شعبان 1438ﻫ الموافق 23 مايو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. ولي العهد يزف 1712 شاباً للعمل بالدفاع المدني .. مساء اليوم

.. ولي العهد يزف 1712 شاباً للعمل بالدفاع المدني .. مساء اليوم

خلال رعايته حفل تخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، مساء اليوم، احتفال المديرية العامة للدفاع المدني، بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني (أفراد) الذي يُقام بمقر قوات طوارئ الدفاع المدني الخاصّة بمكة المكرّمة.

 

ويزف سمو ولي العهد، خلال رعايته الحفل، 1712 من شباب الخريجين الملتحقين بالدورة للعمل ضمن صفوف الدفاع المدني، كما يكرّم أوائل الخريجين.

 

أوضح ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو؛ معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس الدفاع المدني، للاحتفال بتخريج هذا العدد الكبير من شباب الدفاع المدني من الأفراد، وحرصه على مشاركة أبنائه الخريجين فرحة التخرج والتحاقهم بالعمل بمراكز الدفاع المدني في جميع مناطق المملكة بعد أن حصلوا على كل المهارات والمعارف النظرية والتطبيقية الأساسية التي تؤهلهم لأداء مهامهم في الحفاظ على مكتسبات بلادنا المباركة وسلامة الأرواح والممتلكات على الوجه الأمثل.

 

 

 

وأضاف معالي الفريق العمرو؛ في تصريح بهذه المناسبة، أن رعاية سمو ولي العهد للاحتفال بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني تجسّد عناية ولاة الأمر – يحفظهم الله – بتطوير قدرات جهاز الدفاع المدني بالمملكة من حيث القوى البشرية والآلية ودعم خطط تطوير وتحديث إمكاناته بما يواكب ما تنعم به بلادنا من نهضة شاملة وتطور في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، كما تمثل هذه الرعاية الكريمة حافزاً عظيماً لشباب الدفاع المدني من الخريجين لبذل كل الجهد والتفاني في أداء الواجب من خلال مراكز وفرق ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها فور التخرج.

 

وأشار الفريق العمرو؛ إلى أن الخريجين حصلوا خلال الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني التي تواصلت لمدة 36 أسبوعاً على جميع المهارات والمعارف الأساسية والتدريب التخصُّصي للقيام بأعمال الإطفاء والإنقاذ والتعامل مع حوادث المواد الخطرة والمباني المرتفعة والآبار وحوادث السير باستخدام أحدث الآليات والمعدات في مباشرة الحوادث كافة في المنشآت السكنية والصناعية والمناطق الجبلية الوعرة، لافتاً إلى أن توزيع الخريجين على مراكز ووحدات الدفاع المدني يأتي في إطار رؤية شاملة وفقاً للاحتياجات الفعلية بالميدان.

 

وعبّر مدير عام الدفاع المدني عن ثقته بأن التحاق هذا العدد الكبير من الخريجين للعمل بجهاز الدفاع المدني يمثل إضافة كبيرة لتعزيز قدرات الجهاز لأداء مهامه الإنسانية والوطنية في الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات والتعامل مع أيّ حالات طوارئ تدخل في نطاق مهام وصلاحيات الدفاع المدني.

 

وأعرب الفريق العمرو؛ عن تهنئته لشباب الخريجين، داعياً إياهم إلى الحرص على الاستفادة مما حصلوا عليه خلال الدورة التأهيلية، وكذلك من خبرات زملائهم وقيادتهم بمراكز ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها لتنمية مهاراتهم العملية الميدانية والحفاظ على ما يتم توفيره لهم من معدات وآليات والعمل على تطوير قدراتهم الذاتية بالقراءة والاطلاع والتدريب على رأس العمل ومتابعة كل التجارب والخبرات المتميزة في مجال عمل الدفاع المدني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، سائلاً الله – العلي القدير – أن يكونوا عند حُسن الظن، وعلى قدر ثقة ولاة الأمر بهم، وأن يقدموا صورة مشرّفة ومعبّرة عن تطور قدرات الدفاع المدني السعودي.

ولي العهد يزف 1712 شاباً للعمل بالدفاع المدني .. مساء اليوم


سبق

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، مساء اليوم، احتفال المديرية العامة للدفاع المدني، بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني (أفراد) الذي يُقام بمقر قوات طوارئ الدفاع المدني الخاصّة بمكة المكرّمة.

 

ويزف سمو ولي العهد، خلال رعايته الحفل، 1712 من شباب الخريجين الملتحقين بالدورة للعمل ضمن صفوف الدفاع المدني، كما يكرّم أوائل الخريجين.

 

أوضح ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو؛ معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس الدفاع المدني، للاحتفال بتخريج هذا العدد الكبير من شباب الدفاع المدني من الأفراد، وحرصه على مشاركة أبنائه الخريجين فرحة التخرج والتحاقهم بالعمل بمراكز الدفاع المدني في جميع مناطق المملكة بعد أن حصلوا على كل المهارات والمعارف النظرية والتطبيقية الأساسية التي تؤهلهم لأداء مهامهم في الحفاظ على مكتسبات بلادنا المباركة وسلامة الأرواح والممتلكات على الوجه الأمثل.

 

 

 

وأضاف معالي الفريق العمرو؛ في تصريح بهذه المناسبة، أن رعاية سمو ولي العهد للاحتفال بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني تجسّد عناية ولاة الأمر – يحفظهم الله – بتطوير قدرات جهاز الدفاع المدني بالمملكة من حيث القوى البشرية والآلية ودعم خطط تطوير وتحديث إمكاناته بما يواكب ما تنعم به بلادنا من نهضة شاملة وتطور في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، كما تمثل هذه الرعاية الكريمة حافزاً عظيماً لشباب الدفاع المدني من الخريجين لبذل كل الجهد والتفاني في أداء الواجب من خلال مراكز وفرق ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها فور التخرج.

 

وأشار الفريق العمرو؛ إلى أن الخريجين حصلوا خلال الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني التي تواصلت لمدة 36 أسبوعاً على جميع المهارات والمعارف الأساسية والتدريب التخصُّصي للقيام بأعمال الإطفاء والإنقاذ والتعامل مع حوادث المواد الخطرة والمباني المرتفعة والآبار وحوادث السير باستخدام أحدث الآليات والمعدات في مباشرة الحوادث كافة في المنشآت السكنية والصناعية والمناطق الجبلية الوعرة، لافتاً إلى أن توزيع الخريجين على مراكز ووحدات الدفاع المدني يأتي في إطار رؤية شاملة وفقاً للاحتياجات الفعلية بالميدان.

 

وعبّر مدير عام الدفاع المدني عن ثقته بأن التحاق هذا العدد الكبير من الخريجين للعمل بجهاز الدفاع المدني يمثل إضافة كبيرة لتعزيز قدرات الجهاز لأداء مهامه الإنسانية والوطنية في الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات والتعامل مع أيّ حالات طوارئ تدخل في نطاق مهام وصلاحيات الدفاع المدني.

 

وأعرب الفريق العمرو؛ عن تهنئته لشباب الخريجين، داعياً إياهم إلى الحرص على الاستفادة مما حصلوا عليه خلال الدورة التأهيلية، وكذلك من خبرات زملائهم وقيادتهم بمراكز ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها لتنمية مهاراتهم العملية الميدانية والحفاظ على ما يتم توفيره لهم من معدات وآليات والعمل على تطوير قدراتهم الذاتية بالقراءة والاطلاع والتدريب على رأس العمل ومتابعة كل التجارب والخبرات المتميزة في مجال عمل الدفاع المدني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، سائلاً الله – العلي القدير – أن يكونوا عند حُسن الظن، وعلى قدر ثقة ولاة الأمر بهم، وأن يقدموا صورة مشرّفة ومعبّرة عن تطور قدرات الدفاع المدني السعودي.

17 مايو 2017 – 21 شعبان 1438

10:30 AM


خلال رعايته حفل تخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، مساء اليوم، احتفال المديرية العامة للدفاع المدني، بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني (أفراد) الذي يُقام بمقر قوات طوارئ الدفاع المدني الخاصّة بمكة المكرّمة.

 

ويزف سمو ولي العهد، خلال رعايته الحفل، 1712 من شباب الخريجين الملتحقين بالدورة للعمل ضمن صفوف الدفاع المدني، كما يكرّم أوائل الخريجين.

 

أوضح ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو؛ معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس الدفاع المدني، للاحتفال بتخريج هذا العدد الكبير من شباب الدفاع المدني من الأفراد، وحرصه على مشاركة أبنائه الخريجين فرحة التخرج والتحاقهم بالعمل بمراكز الدفاع المدني في جميع مناطق المملكة بعد أن حصلوا على كل المهارات والمعارف النظرية والتطبيقية الأساسية التي تؤهلهم لأداء مهامهم في الحفاظ على مكتسبات بلادنا المباركة وسلامة الأرواح والممتلكات على الوجه الأمثل.

 

 

 

وأضاف معالي الفريق العمرو؛ في تصريح بهذه المناسبة، أن رعاية سمو ولي العهد للاحتفال بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني تجسّد عناية ولاة الأمر – يحفظهم الله – بتطوير قدرات جهاز الدفاع المدني بالمملكة من حيث القوى البشرية والآلية ودعم خطط تطوير وتحديث إمكاناته بما يواكب ما تنعم به بلادنا من نهضة شاملة وتطور في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، كما تمثل هذه الرعاية الكريمة حافزاً عظيماً لشباب الدفاع المدني من الخريجين لبذل كل الجهد والتفاني في أداء الواجب من خلال مراكز وفرق ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها فور التخرج.

 

وأشار الفريق العمرو؛ إلى أن الخريجين حصلوا خلال الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني التي تواصلت لمدة 36 أسبوعاً على جميع المهارات والمعارف الأساسية والتدريب التخصُّصي للقيام بأعمال الإطفاء والإنقاذ والتعامل مع حوادث المواد الخطرة والمباني المرتفعة والآبار وحوادث السير باستخدام أحدث الآليات والمعدات في مباشرة الحوادث كافة في المنشآت السكنية والصناعية والمناطق الجبلية الوعرة، لافتاً إلى أن توزيع الخريجين على مراكز ووحدات الدفاع المدني يأتي في إطار رؤية شاملة وفقاً للاحتياجات الفعلية بالميدان.

 

وعبّر مدير عام الدفاع المدني عن ثقته بأن التحاق هذا العدد الكبير من الخريجين للعمل بجهاز الدفاع المدني يمثل إضافة كبيرة لتعزيز قدرات الجهاز لأداء مهامه الإنسانية والوطنية في الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات والتعامل مع أيّ حالات طوارئ تدخل في نطاق مهام وصلاحيات الدفاع المدني.

 

وأعرب الفريق العمرو؛ عن تهنئته لشباب الخريجين، داعياً إياهم إلى الحرص على الاستفادة مما حصلوا عليه خلال الدورة التأهيلية، وكذلك من خبرات زملائهم وقيادتهم بمراكز ووحدات الدفاع المدني التي سيلتحقون للعمل بها لتنمية مهاراتهم العملية الميدانية والحفاظ على ما يتم توفيره لهم من معدات وآليات والعمل على تطوير قدراتهم الذاتية بالقراءة والاطلاع والتدريب على رأس العمل ومتابعة كل التجارب والخبرات المتميزة في مجال عمل الدفاع المدني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، سائلاً الله – العلي القدير – أن يكونوا عند حُسن الظن، وعلى قدر ثقة ولاة الأمر بهم، وأن يقدموا صورة مشرّفة ومعبّرة عن تطور قدرات الدفاع المدني السعودي.

Source مصدر الخبر

.. ولي العهد يزف 1712 شاباً للعمل بالدفاع المدني .. مساء اليوم

خلال رعايته حفل تخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، مساء اليوم، احتفال المديرية العامة للدفاع المدني، بتخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني (أفراد) الذي يُقام بمقر قوات طوارئ الدفاع المدني الخاصّة بمكة المكرّمة.   ويزف سمو ولي العهد، خلال رعايته الحفل، 1712 من شباب الخريجين الملتحقين بالدورة للعمل ضمن صفوف الدفاع المدني، كما يكرّم أوائل الخريجين.   أوضح ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو؛ معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن