الثلاثاء 27 شعبان 1438ﻫ الموافق 23 مايو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. شاهد.. “كرنفال كلية رنية” يزفّ 570 طالباً وطالبة لسوق العمل

.. شاهد.. “كرنفال كلية رنية” يزفّ 570 طالباً وطالبة لسوق العمل

مشرف الفرع: لدينا متفوقون كُرّموا من جامعة الطائف ونفّذنا 150 فعالية مجتمعية

زفّت جامعة الطائف ممثّلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة رنية، 570 طالباً وطالبةً ممن توجّوا سنواتهم الدراسية بالتخرّج والتقدّم نحو مستقبلهم، وذلك في كرنفالٍ توشّحت فيه المحافظة وِشاح العلم والنجاح، ويستمر للعام السادس على التوالي منذ افتتاح الكلية.

وأعدَّ فرع الجامعة برنية حفلاً خطابياً في المركز الثقافي للاحتفالات بالمحافظة، تجمّل بمسيرة الخريجين الذين اكتسوا لبس “بشت التخرّج”، برعاية مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، وبحضور محافظ محافظة رنية المُكلّف سعد بن سلطان السبيعي.

وبدأ الحفل الذي قدّمه الإعلامي خالد بن محمد السبيعي؛ بالسلام الوطني، ثم مسيرة الخريجين الذين عبّروا فيها عن بالغ سعادتهم بهذه اللحظات التي قالوا فيها إن ترجمة شعور التخرّج من اللحظات الصعبة، لا سيّما وأن سنوات الدراسة كانت مليئة بالكِفاح والعلم في سبيل نيل درجة البكالوريوس وخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وألقى المشرف العام على فرع الجامعة وعميد كلية العلوم والآداب في محافظة رنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، كلمةً قال فيها: “تحتفل الكلية بتخريج 570 طالباً وطالبة، منهم 347 طالبةً و223 طالباً، يُمثّلون الدفعة السادسة من الخريجين”.

وأضاف: “تضم الكلية تسعة أقسام أكاديمية؛ هي: إدارة الأعمال، والمحاسبة، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، والشريعة والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والفيزياء، وعلوم الحاسب الآلي، ورياض الأطفال للطالبات، فضلاً عن برنامج الدبلوم العام في التربية، ويصل مجموع الطلاب والطالبات الملتحقين بالكلية إلى 2.300 طالب وطالبة”.

وأتبع “ابن سليمان” حديثه عن الكلية بقوله: “تزخر الكلية بلفيف من أعضاء هيئة التدريس بلغ عددهم 118 عضواً في مختلف التخصصات والدرجات العلمية، في حين بلغ عدد المبتعثين 32 مبتعثاً في مختلف الجامعات العالمية الموصى بها والمعتمدة في دول العالم المتقدّم”.

واستُكمِل “كرنفال التخرّج” بكلمة أعضاء هيئة التدريس ألقاها نيابةً عنهم الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن شنيف، عبّر خلالها عن بالغ فرحتهم بتخريج كوكبة متميّزة من الطلاب والطالبات ممن يمثّلون الكلية، وستفتخر بهم؛ سواءً ممن رغِب في إكمال الدراسات العليا أو خدمة دينه ووطنه في مختلف القطاعات الأمنية والمدنية.

وتحدّث لـ”سبق” عميد كلية العلوم والآداب برنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، بقوله: “لا شك أننا سعداء بمشاهدة البسمة والفرحة تعم الخريجين وهم بين أولياء أمورهم الذين يحتضنون أبناءهم بعد كِفاح لنيل العلم والتفوّق”.

وأضاف: “لم تغفل جامعة الطائف عن دعم المتفوقين، بل حظيت بتكريمٍ وحفاوةٍ من مدير الجامعة، وكان نصيب الكلية منهم 14 طالباً وطالبةً على مستوى الجامعة، وما هذا إلا خير دليل على ما تتلقاه المحافظة والفرع من اهتمامٍ بالغ من مدير الجامعة الذي يدعم الفرع ويُشيد بإنجازاته، وله الشكر على ذلك”.

وقال “ابن سليمان” عن جهودهم المجتمعية وإشراك طلبة الكلية فيها: “أطلقت الكلية العديد من البرامج والفعاليات التي لم تستهدف منسوبي الكلية فحسِب، بل وصلت ثمارها للمجتمع المحيط، من خلال 150 فعالية تم تنفيذها ولله الحمد، وذلك بعد أن شكّلت الكلية عِدة وحدات ولجان تعمل على قدمٍ وساق في سبيل رفع مستوى الأداء وضمان تحقيق الأهداف وتنفيذ المهام”.

يُشار إلى فرع جامعة الطائف في رنية، أُنشئ عام 1429هـ ممثلاً بكلية العلوم والآداب، وكان يضم بين جنباته أقساماً أكاديمية شحيحة هي: “الرياضيات، وإدارة الأعمال، والمحاسبة”، قبل أن يتوسّع نشاط الكلية وتضم اليوم عشرة تخصصات علمية للطلاب والطالبات، بالإضافة لبرنامج الدبلوم العام في التربية.




شاهد.. “كرنفال كلية رنية” يزفّ 570 طالباً وطالبة لسوق العمل


سبق

زفّت جامعة الطائف ممثّلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة رنية، 570 طالباً وطالبةً ممن توجّوا سنواتهم الدراسية بالتخرّج والتقدّم نحو مستقبلهم، وذلك في كرنفالٍ توشّحت فيه المحافظة وِشاح العلم والنجاح، ويستمر للعام السادس على التوالي منذ افتتاح الكلية.

وأعدَّ فرع الجامعة برنية حفلاً خطابياً في المركز الثقافي للاحتفالات بالمحافظة، تجمّل بمسيرة الخريجين الذين اكتسوا لبس “بشت التخرّج”، برعاية مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، وبحضور محافظ محافظة رنية المُكلّف سعد بن سلطان السبيعي.

وبدأ الحفل الذي قدّمه الإعلامي خالد بن محمد السبيعي؛ بالسلام الوطني، ثم مسيرة الخريجين الذين عبّروا فيها عن بالغ سعادتهم بهذه اللحظات التي قالوا فيها إن ترجمة شعور التخرّج من اللحظات الصعبة، لا سيّما وأن سنوات الدراسة كانت مليئة بالكِفاح والعلم في سبيل نيل درجة البكالوريوس وخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وألقى المشرف العام على فرع الجامعة وعميد كلية العلوم والآداب في محافظة رنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، كلمةً قال فيها: “تحتفل الكلية بتخريج 570 طالباً وطالبة، منهم 347 طالبةً و223 طالباً، يُمثّلون الدفعة السادسة من الخريجين”.

وأضاف: “تضم الكلية تسعة أقسام أكاديمية؛ هي: إدارة الأعمال، والمحاسبة، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، والشريعة والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والفيزياء، وعلوم الحاسب الآلي، ورياض الأطفال للطالبات، فضلاً عن برنامج الدبلوم العام في التربية، ويصل مجموع الطلاب والطالبات الملتحقين بالكلية إلى 2.300 طالب وطالبة”.

وأتبع “ابن سليمان” حديثه عن الكلية بقوله: “تزخر الكلية بلفيف من أعضاء هيئة التدريس بلغ عددهم 118 عضواً في مختلف التخصصات والدرجات العلمية، في حين بلغ عدد المبتعثين 32 مبتعثاً في مختلف الجامعات العالمية الموصى بها والمعتمدة في دول العالم المتقدّم”.

واستُكمِل “كرنفال التخرّج” بكلمة أعضاء هيئة التدريس ألقاها نيابةً عنهم الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن شنيف، عبّر خلالها عن بالغ فرحتهم بتخريج كوكبة متميّزة من الطلاب والطالبات ممن يمثّلون الكلية، وستفتخر بهم؛ سواءً ممن رغِب في إكمال الدراسات العليا أو خدمة دينه ووطنه في مختلف القطاعات الأمنية والمدنية.

وتحدّث لـ”سبق” عميد كلية العلوم والآداب برنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، بقوله: “لا شك أننا سعداء بمشاهدة البسمة والفرحة تعم الخريجين وهم بين أولياء أمورهم الذين يحتضنون أبناءهم بعد كِفاح لنيل العلم والتفوّق”.

وأضاف: “لم تغفل جامعة الطائف عن دعم المتفوقين، بل حظيت بتكريمٍ وحفاوةٍ من مدير الجامعة، وكان نصيب الكلية منهم 14 طالباً وطالبةً على مستوى الجامعة، وما هذا إلا خير دليل على ما تتلقاه المحافظة والفرع من اهتمامٍ بالغ من مدير الجامعة الذي يدعم الفرع ويُشيد بإنجازاته، وله الشكر على ذلك”.

وقال “ابن سليمان” عن جهودهم المجتمعية وإشراك طلبة الكلية فيها: “أطلقت الكلية العديد من البرامج والفعاليات التي لم تستهدف منسوبي الكلية فحسِب، بل وصلت ثمارها للمجتمع المحيط، من خلال 150 فعالية تم تنفيذها ولله الحمد، وذلك بعد أن شكّلت الكلية عِدة وحدات ولجان تعمل على قدمٍ وساق في سبيل رفع مستوى الأداء وضمان تحقيق الأهداف وتنفيذ المهام”.

يُشار إلى فرع جامعة الطائف في رنية، أُنشئ عام 1429هـ ممثلاً بكلية العلوم والآداب، وكان يضم بين جنباته أقساماً أكاديمية شحيحة هي: “الرياضيات، وإدارة الأعمال، والمحاسبة”، قبل أن يتوسّع نشاط الكلية وتضم اليوم عشرة تخصصات علمية للطلاب والطالبات، بالإضافة لبرنامج الدبلوم العام في التربية.

13 مايو 2017 – 17 شعبان 1438

02:40 PM

اخر تعديل

13 مايو 2017 – 17 شعبان 1438

03:00 PM


مشرف الفرع: لدينا متفوقون كُرّموا من جامعة الطائف ونفّذنا 150 فعالية مجتمعية

زفّت جامعة الطائف ممثّلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة رنية، 570 طالباً وطالبةً ممن توجّوا سنواتهم الدراسية بالتخرّج والتقدّم نحو مستقبلهم، وذلك في كرنفالٍ توشّحت فيه المحافظة وِشاح العلم والنجاح، ويستمر للعام السادس على التوالي منذ افتتاح الكلية.

وأعدَّ فرع الجامعة برنية حفلاً خطابياً في المركز الثقافي للاحتفالات بالمحافظة، تجمّل بمسيرة الخريجين الذين اكتسوا لبس “بشت التخرّج”، برعاية مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، وبحضور محافظ محافظة رنية المُكلّف سعد بن سلطان السبيعي.

وبدأ الحفل الذي قدّمه الإعلامي خالد بن محمد السبيعي؛ بالسلام الوطني، ثم مسيرة الخريجين الذين عبّروا فيها عن بالغ سعادتهم بهذه اللحظات التي قالوا فيها إن ترجمة شعور التخرّج من اللحظات الصعبة، لا سيّما وأن سنوات الدراسة كانت مليئة بالكِفاح والعلم في سبيل نيل درجة البكالوريوس وخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وألقى المشرف العام على فرع الجامعة وعميد كلية العلوم والآداب في محافظة رنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، كلمةً قال فيها: “تحتفل الكلية بتخريج 570 طالباً وطالبة، منهم 347 طالبةً و223 طالباً، يُمثّلون الدفعة السادسة من الخريجين”.

وأضاف: “تضم الكلية تسعة أقسام أكاديمية؛ هي: إدارة الأعمال، والمحاسبة، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، والشريعة والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والفيزياء، وعلوم الحاسب الآلي، ورياض الأطفال للطالبات، فضلاً عن برنامج الدبلوم العام في التربية، ويصل مجموع الطلاب والطالبات الملتحقين بالكلية إلى 2.300 طالب وطالبة”.

وأتبع “ابن سليمان” حديثه عن الكلية بقوله: “تزخر الكلية بلفيف من أعضاء هيئة التدريس بلغ عددهم 118 عضواً في مختلف التخصصات والدرجات العلمية، في حين بلغ عدد المبتعثين 32 مبتعثاً في مختلف الجامعات العالمية الموصى بها والمعتمدة في دول العالم المتقدّم”.

واستُكمِل “كرنفال التخرّج” بكلمة أعضاء هيئة التدريس ألقاها نيابةً عنهم الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن شنيف، عبّر خلالها عن بالغ فرحتهم بتخريج كوكبة متميّزة من الطلاب والطالبات ممن يمثّلون الكلية، وستفتخر بهم؛ سواءً ممن رغِب في إكمال الدراسات العليا أو خدمة دينه ووطنه في مختلف القطاعات الأمنية والمدنية.

وتحدّث لـ”سبق” عميد كلية العلوم والآداب برنية الدكتور محمد بن ناصر بن سليمان، بقوله: “لا شك أننا سعداء بمشاهدة البسمة والفرحة تعم الخريجين وهم بين أولياء أمورهم الذين يحتضنون أبناءهم بعد كِفاح لنيل العلم والتفوّق”.

وأضاف: “لم تغفل جامعة الطائف عن دعم المتفوقين، بل حظيت بتكريمٍ وحفاوةٍ من مدير الجامعة، وكان نصيب الكلية منهم 14 طالباً وطالبةً على مستوى الجامعة، وما هذا إلا خير دليل على ما تتلقاه المحافظة والفرع من اهتمامٍ بالغ من مدير الجامعة الذي يدعم الفرع ويُشيد بإنجازاته، وله الشكر على ذلك”.

وقال “ابن سليمان” عن جهودهم المجتمعية وإشراك طلبة الكلية فيها: “أطلقت الكلية العديد من البرامج والفعاليات التي لم تستهدف منسوبي الكلية فحسِب، بل وصلت ثمارها للمجتمع المحيط، من خلال 150 فعالية تم تنفيذها ولله الحمد، وذلك بعد أن شكّلت الكلية عِدة وحدات ولجان تعمل على قدمٍ وساق في سبيل رفع مستوى الأداء وضمان تحقيق الأهداف وتنفيذ المهام”.

يُشار إلى فرع جامعة الطائف في رنية، أُنشئ عام 1429هـ ممثلاً بكلية العلوم والآداب، وكان يضم بين جنباته أقساماً أكاديمية شحيحة هي: “الرياضيات، وإدارة الأعمال، والمحاسبة”، قبل أن يتوسّع نشاط الكلية وتضم اليوم عشرة تخصصات علمية للطلاب والطالبات، بالإضافة لبرنامج الدبلوم العام في التربية.

Source مصدر الخبر

.. شاهد.. "كرنفال كلية رنية" يزفّ 570 طالباً وطالبة لسوق العمل

مشرف الفرع: لدينا متفوقون كُرّموا من جامعة الطائف ونفّذنا 150 فعالية مجتمعية زفّت جامعة الطائف ممثّلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة رنية، 570 طالباً وطالبةً ممن توجّوا سنواتهم الدراسية بالتخرّج والتقدّم نحو مستقبلهم، وذلك في كرنفالٍ توشّحت فيه المحافظة وِشاح العلم والنجاح، ويستمر للعام السادس على التوالي منذ افتتاح الكلية. وأعدَّ فرع الجامعة برنية حفلاً خطابياً في المركز الثقافي للاحتفالات بالمحافظة، تجمّل بمسيرة الخريجين الذين اكتسوا لبس "بشت التخرّج"، برعاية مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، وبحضور محافظ محافظة رنية المُكلّف سعد بن سلطان السبيعي. وبدأ الحفل الذي قدّمه الإعلامي خالد بن محمد السبيعي؛ بالسلام الوطني، ثم مسيرة