الجمعة 2 شعبان 1438ﻫ الموافق 28 أبريل 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. الوليد بن طلال يلتقي “حركية” ويوجه بدراسة مشاريع وبرامج الجمعية

.. الوليد بن طلال يلتقي “حركية” ويوجه بدراسة مشاريع وبرامج الجمعية

وجه الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز مؤسسة الوليد للإنسانية بدراسة مشاريع وبرامج جمعية حركية، معرباً عن  ترحيبه  بكل ذوي الإعاقة والاستماع لآرائهم وتلمس احتياجاتهم .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه  الأحد الماضي وفدًا من جمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية) برئاسة رئيس مجلس إدارة المهندس ناصر بن محمد المطوع ومدير عام الجمعية محمد بن سعد الحمالي وعدد من منسوبي الجمعية بالإضافة إلى بعض منسوبي الجمعية من ذوي الإعاقة .

واستمع  الأمير الوليد  إلى أنشطة الجمعية وما تقدمه من برامج نوعية لذوي الإعاقة ومشروعاتها المستقبلية والتي تهدف إلى تقديم الخدمات لذوي الإعاقة، ومنها برنامج الزواج الجماعي وبرنامج المساعدة على الإنجاب وخدمة النقل وبرنامج التدريب والتأهيل وبرنامج الحج والعمرة وغيرها، وكذلك ألى أهم المعوقات التي يواجهها ذوو الإعاقة خصوصاً الفتيات وعدم وجود مراكز وأندية متخصصة لهن. 

وأبدى الأمير إعجابه بما تقدمه الجمعية من برامج ومبادرات لذوي الإعاقه واستعداده على دعم تلك البرامج وقد وجه مؤسسة الوليد للإنسانية بالتعاون مع جمعية الإعاقة الحركية والإطلاع على برامجها المستقبلية التي تهدف إلى خدمة ذوي الإعاقة الحركية، ومن ضمنها المركز الرياضي للفتيات للاستفادة منها أو إعادة تهيئتها وتقديم الدعم لتلك البرامج 

ويأتي هذا استمرارًا لدعمه، حيث سبق أن دعمت مؤسسة الوليد للإنسانية  الجمعية بثلاث حافلات للنقل عام ٢٠١٣ مما كان له بالغ الأثر في نفوس ذوي الإعاقة، ووجه الوليد بن طلال بتقديم المزيد من التوعية الإعلامية في البرامج 

وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعيه المهندس ناصر المطوع شكره للأمير الوليد على استقباله ودعمه المستمر والمميز لأعمال الجمعية.

وفي نهاية اللقاء تم التقاط الصور التذكارية  .






الوليد بن طلال يلتقي “حركية” ويوجه بدراسة مشاريع وبرامج الجمعية


سبق

وجه الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز مؤسسة الوليد للإنسانية بدراسة مشاريع وبرامج جمعية حركية، معرباً عن  ترحيبه  بكل ذوي الإعاقة والاستماع لآرائهم وتلمس احتياجاتهم .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه  الأحد الماضي وفدًا من جمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية) برئاسة رئيس مجلس إدارة المهندس ناصر بن محمد المطوع ومدير عام الجمعية محمد بن سعد الحمالي وعدد من منسوبي الجمعية بالإضافة إلى بعض منسوبي الجمعية من ذوي الإعاقة .

واستمع  الأمير الوليد  إلى أنشطة الجمعية وما تقدمه من برامج نوعية لذوي الإعاقة ومشروعاتها المستقبلية والتي تهدف إلى تقديم الخدمات لذوي الإعاقة، ومنها برنامج الزواج الجماعي وبرنامج المساعدة على الإنجاب وخدمة النقل وبرنامج التدريب والتأهيل وبرنامج الحج والعمرة وغيرها، وكذلك ألى أهم المعوقات التي يواجهها ذوو الإعاقة خصوصاً الفتيات وعدم وجود مراكز وأندية متخصصة لهن. 

وأبدى الأمير إعجابه بما تقدمه الجمعية من برامج ومبادرات لذوي الإعاقه واستعداده على دعم تلك البرامج وقد وجه مؤسسة الوليد للإنسانية بالتعاون مع جمعية الإعاقة الحركية والإطلاع على برامجها المستقبلية التي تهدف إلى خدمة ذوي الإعاقة الحركية، ومن ضمنها المركز الرياضي للفتيات للاستفادة منها أو إعادة تهيئتها وتقديم الدعم لتلك البرامج 

ويأتي هذا استمرارًا لدعمه، حيث سبق أن دعمت مؤسسة الوليد للإنسانية  الجمعية بثلاث حافلات للنقل عام ٢٠١٣ مما كان له بالغ الأثر في نفوس ذوي الإعاقة، ووجه الوليد بن طلال بتقديم المزيد من التوعية الإعلامية في البرامج 

وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعيه المهندس ناصر المطوع شكره للأمير الوليد على استقباله ودعمه المستمر والمميز لأعمال الجمعية.

وفي نهاية اللقاء تم التقاط الصور التذكارية  .

21 مارس 2017 – 22 جمادى الآخر 1438

03:46 PM


وجه الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز مؤسسة الوليد للإنسانية بدراسة مشاريع وبرامج جمعية حركية، معرباً عن  ترحيبه  بكل ذوي الإعاقة والاستماع لآرائهم وتلمس احتياجاتهم .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه  الأحد الماضي وفدًا من جمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية) برئاسة رئيس مجلس إدارة المهندس ناصر بن محمد المطوع ومدير عام الجمعية محمد بن سعد الحمالي وعدد من منسوبي الجمعية بالإضافة إلى بعض منسوبي الجمعية من ذوي الإعاقة .

واستمع  الأمير الوليد  إلى أنشطة الجمعية وما تقدمه من برامج نوعية لذوي الإعاقة ومشروعاتها المستقبلية والتي تهدف إلى تقديم الخدمات لذوي الإعاقة، ومنها برنامج الزواج الجماعي وبرنامج المساعدة على الإنجاب وخدمة النقل وبرنامج التدريب والتأهيل وبرنامج الحج والعمرة وغيرها، وكذلك ألى أهم المعوقات التي يواجهها ذوو الإعاقة خصوصاً الفتيات وعدم وجود مراكز وأندية متخصصة لهن. 

وأبدى الأمير إعجابه بما تقدمه الجمعية من برامج ومبادرات لذوي الإعاقه واستعداده على دعم تلك البرامج وقد وجه مؤسسة الوليد للإنسانية بالتعاون مع جمعية الإعاقة الحركية والإطلاع على برامجها المستقبلية التي تهدف إلى خدمة ذوي الإعاقة الحركية، ومن ضمنها المركز الرياضي للفتيات للاستفادة منها أو إعادة تهيئتها وتقديم الدعم لتلك البرامج 

ويأتي هذا استمرارًا لدعمه، حيث سبق أن دعمت مؤسسة الوليد للإنسانية  الجمعية بثلاث حافلات للنقل عام ٢٠١٣ مما كان له بالغ الأثر في نفوس ذوي الإعاقة، ووجه الوليد بن طلال بتقديم المزيد من التوعية الإعلامية في البرامج 

وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعيه المهندس ناصر المطوع شكره للأمير الوليد على استقباله ودعمه المستمر والمميز لأعمال الجمعية.

وفي نهاية اللقاء تم التقاط الصور التذكارية  .

Source مصدر الخبر

.. الوليد بن طلال يلتقي "حركية" ويوجه بدراسة مشاريع وبرامج الجمعية

وجه الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز مؤسسة الوليد للإنسانية بدراسة مشاريع وبرامج جمعية حركية، معرباً عن  ترحيبه  بكل ذوي الإعاقة والاستماع لآرائهم وتلمس احتياجاتهم . جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه  الأحد الماضي وفدًا من جمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية) برئاسة رئيس مجلس إدارة المهندس ناصر بن محمد المطوع ومدير عام الجمعية محمد بن سعد الحمالي وعدد من منسوبي الجمعية بالإضافة إلى بعض منسوبي الجمعية من ذوي الإعاقة . واستمع  الأمير الوليد  إلى أنشطة الجمعية وما تقدمه من برامج نوعية لذوي الإعاقة ومشروعاتها المستقبلية والتي تهدف إلى تقديم الخدمات لذوي الإعاقة، ومنها برنامج الزواج الجماعي وبرنامج المساعدة على الإنجاب وخدمة النقل