الخميس 28 رمضان 1438ﻫ الموافق 22 يونيو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. في آخر أيامه.. تعرَّف على “الرابحين” و”الأكثر مبيعًا” بمعرض الريا

.. في آخر أيامه.. تعرَّف على “الرابحين” و”الأكثر مبيعًا” بمعرض الريا

أُسدل اليوم الستار على معرض الرياض الدولي للكتاب. والتقت “سبق” الكثير من دور النشر التي أثارت انتباه رواد المعرض، وكانت في صدارة الدور التي حققت أعلى المبيعات، وخصوصًا في الروايات وكتب الشخصيات الكبرى.
 
  وحدَّد الناشرون المشاركون إصدارات بعينها نالت إعجاب الجمهور. ففي دور النشر المصرية، التي جاءت في المركز الثاني من حيث حجم المشاركة العددية بعد السعودية، صرح مدير دار الشرق عيد الخالق دويدار بأن إصدارين من إصدارات الدار نالا نصيب الأسد في المبيعات: الأول إصدار “الإبداع ومنصاته” للدكتور فؤاد شلبي، ثم جاءت رواية “بليغ” لطلال فيصل من السعودية.
 
  وذكر مسؤول جناح المصرية اللبنانية كمال أحمد أن مؤلفات الكاتب الصحفي المصري عبد الوهاب مطاوع تصدرت مبيعات الدار، وهي عبارة عن قصص واقعية من الحياة، تلتها إصدارات وظائف الحياة للكاتبة آمال السعدي.
 
  أما دور النشر الإماراتية – وطبقًا لمسؤول النشر بهيئة أبوظبي للنشر أحمد الزعابي – فجاء كتاب الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي متقدمًا في المبيعات، وكذلك كتاب “كتلة الصمت” للكاتب خالد المناعي.
 
  وأشار مسؤول دار الكتاب العربي فايز العوضي إلى أن كتاب “رحلة إلى السماء السابعة”، من تأليف علي بن جابر، حظي بإقبال كبير للشراء من الجمهور الزائر.
 
  وصرح مدير دار العرض للنشر عبدالعزيز المثنى بأن الكتب الروائية تصدرت المبيعات، ونالت رواية “بين السماء والأرض” للكاتب عوض الله الحارث إقبالاً كبيرًا في الشراء.
 
  من ناحيته، أوضح وليد القاسم، من دار الترجمة اللبنانية، أن كتب الترجمة من ألمانيا وبريطانيا هي الأكثر مبيعًا في المعرض، وحصلت على إقبال الزوار، مثل “أبواب الجحيم” تأليف البروفيسور ماكين دول، ثم كتاب “كلام باطل” تأليف الكاتبة الإنجليزية سيمون اتان من لندن.
 
  ومن ناحية الجمهور، قال أحمد المالكي – وهو طالب يدرس اللغة العربية – إنه اشترى كتبًا لإبراهيم الفقي من مصر؛ لأنه يفضل التنمية البشرية.
 
وأشار حسن الدوسري، موظف بوزارة الصحة، إلى أنه يحب القصص والروايات؛ واشترى بعض الروايات.
 
  من ناحيته، قال سلطان الحارثي (معلم رياضيات): “أحببت كتب التفكير والإدارة؛ واشتريت مجموعة من كتب الاختبارات النفسية والعقلية من دور النشر اللبنانية والمصرية”.
 


في آخر أيامه.. تعرَّف على “الرابحين” و”الأكثر مبيعًا” بمعرض الرياض للكتاب


سبق

أُسدل اليوم الستار على معرض الرياض الدولي للكتاب. والتقت “سبق” الكثير من دور النشر التي أثارت انتباه رواد المعرض، وكانت في صدارة الدور التي حققت أعلى المبيعات، وخصوصًا في الروايات وكتب الشخصيات الكبرى.
 
  وحدَّد الناشرون المشاركون إصدارات بعينها نالت إعجاب الجمهور. ففي دور النشر المصرية، التي جاءت في المركز الثاني من حيث حجم المشاركة العددية بعد السعودية، صرح مدير دار الشرق عيد الخالق دويدار بأن إصدارين من إصدارات الدار نالا نصيب الأسد في المبيعات: الأول إصدار “الإبداع ومنصاته” للدكتور فؤاد شلبي، ثم جاءت رواية “بليغ” لطلال فيصل من السعودية.
 
  وذكر مسؤول جناح المصرية اللبنانية كمال أحمد أن مؤلفات الكاتب الصحفي المصري عبد الوهاب مطاوع تصدرت مبيعات الدار، وهي عبارة عن قصص واقعية من الحياة، تلتها إصدارات وظائف الحياة للكاتبة آمال السعدي.
 
  أما دور النشر الإماراتية – وطبقًا لمسؤول النشر بهيئة أبوظبي للنشر أحمد الزعابي – فجاء كتاب الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي متقدمًا في المبيعات، وكذلك كتاب “كتلة الصمت” للكاتب خالد المناعي.
 
  وأشار مسؤول دار الكتاب العربي فايز العوضي إلى أن كتاب “رحلة إلى السماء السابعة”، من تأليف علي بن جابر، حظي بإقبال كبير للشراء من الجمهور الزائر.
 
  وصرح مدير دار العرض للنشر عبدالعزيز المثنى بأن الكتب الروائية تصدرت المبيعات، ونالت رواية “بين السماء والأرض” للكاتب عوض الله الحارث إقبالاً كبيرًا في الشراء.
 
  من ناحيته، أوضح وليد القاسم، من دار الترجمة اللبنانية، أن كتب الترجمة من ألمانيا وبريطانيا هي الأكثر مبيعًا في المعرض، وحصلت على إقبال الزوار، مثل “أبواب الجحيم” تأليف البروفيسور ماكين دول، ثم كتاب “كلام باطل” تأليف الكاتبة الإنجليزية سيمون اتان من لندن.
 
  ومن ناحية الجمهور، قال أحمد المالكي – وهو طالب يدرس اللغة العربية – إنه اشترى كتبًا لإبراهيم الفقي من مصر؛ لأنه يفضل التنمية البشرية.
 
وأشار حسن الدوسري، موظف بوزارة الصحة، إلى أنه يحب القصص والروايات؛ واشترى بعض الروايات.
 
  من ناحيته، قال سلطان الحارثي (معلم رياضيات): “أحببت كتب التفكير والإدارة؛ واشتريت مجموعة من كتب الاختبارات النفسية والعقلية من دور النشر اللبنانية والمصرية”.
 

18 مارس 2017 – 19 جمادى الآخر 1438

08:59 PM


أُسدل اليوم الستار على معرض الرياض الدولي للكتاب. والتقت “سبق” الكثير من دور النشر التي أثارت انتباه رواد المعرض، وكانت في صدارة الدور التي حققت أعلى المبيعات، وخصوصًا في الروايات وكتب الشخصيات الكبرى.
 
  وحدَّد الناشرون المشاركون إصدارات بعينها نالت إعجاب الجمهور. ففي دور النشر المصرية، التي جاءت في المركز الثاني من حيث حجم المشاركة العددية بعد السعودية، صرح مدير دار الشرق عيد الخالق دويدار بأن إصدارين من إصدارات الدار نالا نصيب الأسد في المبيعات: الأول إصدار “الإبداع ومنصاته” للدكتور فؤاد شلبي، ثم جاءت رواية “بليغ” لطلال فيصل من السعودية.
 
  وذكر مسؤول جناح المصرية اللبنانية كمال أحمد أن مؤلفات الكاتب الصحفي المصري عبد الوهاب مطاوع تصدرت مبيعات الدار، وهي عبارة عن قصص واقعية من الحياة، تلتها إصدارات وظائف الحياة للكاتبة آمال السعدي.
 
  أما دور النشر الإماراتية – وطبقًا لمسؤول النشر بهيئة أبوظبي للنشر أحمد الزعابي – فجاء كتاب الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي متقدمًا في المبيعات، وكذلك كتاب “كتلة الصمت” للكاتب خالد المناعي.
 
  وأشار مسؤول دار الكتاب العربي فايز العوضي إلى أن كتاب “رحلة إلى السماء السابعة”، من تأليف علي بن جابر، حظي بإقبال كبير للشراء من الجمهور الزائر.
 
  وصرح مدير دار العرض للنشر عبدالعزيز المثنى بأن الكتب الروائية تصدرت المبيعات، ونالت رواية “بين السماء والأرض” للكاتب عوض الله الحارث إقبالاً كبيرًا في الشراء.
 
  من ناحيته، أوضح وليد القاسم، من دار الترجمة اللبنانية، أن كتب الترجمة من ألمانيا وبريطانيا هي الأكثر مبيعًا في المعرض، وحصلت على إقبال الزوار، مثل “أبواب الجحيم” تأليف البروفيسور ماكين دول، ثم كتاب “كلام باطل” تأليف الكاتبة الإنجليزية سيمون اتان من لندن.
 
  ومن ناحية الجمهور، قال أحمد المالكي – وهو طالب يدرس اللغة العربية – إنه اشترى كتبًا لإبراهيم الفقي من مصر؛ لأنه يفضل التنمية البشرية.
 
وأشار حسن الدوسري، موظف بوزارة الصحة، إلى أنه يحب القصص والروايات؛ واشترى بعض الروايات.
 
  من ناحيته، قال سلطان الحارثي (معلم رياضيات): “أحببت كتب التفكير والإدارة؛ واشتريت مجموعة من كتب الاختبارات النفسية والعقلية من دور النشر اللبنانية والمصرية”.
 

Source مصدر الخبر

.. في آخر أيامه.. تعرَّف على "الرابحين" و"الأكثر مبيعًا" بمعرض الريا

أُسدل اليوم الستار على معرض الرياض الدولي للكتاب. والتقت "سبق" الكثير من دور النشر التي أثارت انتباه رواد المعرض، وكانت في صدارة الدور التي حققت أعلى المبيعات، وخصوصًا في الروايات وكتب الشخصيات الكبرى.   وحدَّد الناشرون المشاركون إصدارات بعينها نالت إعجاب الجمهور. ففي دور النشر المصرية، التي جاءت في المركز الثاني من حيث حجم المشاركة العددية بعد السعودية، صرح مدير دار الشرق عيد الخالق دويدار بأن إصدارين من إصدارات الدار نالا نصيب الأسد في المبيعات: الأول إصدار "الإبداع ومنصاته" للدكتور فؤاد شلبي، ثم جاءت رواية "بليغ" لطلال فيصل من السعودية.   وذكر مسؤول جناح المصرية اللبنانية كمال أحمد أن مؤلفات الكاتب الصحفي