الأحد 4 شعبان 1438ﻫ الموافق 30 أبريل 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. إعادة هندسة الدور والمحلات المحيطة بالمسجد النبوي

.. إعادة هندسة الدور والمحلات المحيطة بالمسجد النبوي

تشهد المباني الشعبية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف أعمالا تطويرية منظمة ، وفق تصاميم تراثية عتيقة بدأت تكسو واجهات الدور والمحلات التجارية ، مستلهمة عبق المكان وروحه وتاريخه العريق ، ضمن حزمة مشاريع تاريخية امتدت لإعادة هندسة المواقع التاريخية الهامة.

الأحياء والجنبات والزوايا المتاخمة للحرم الشريف تحمل ذكريات لا تنسى ما زال جزء يسير منها في ذاكرة كبار السن يروونه – حتى اليوم – عن الزوار والنساك والمجاورين بل وضجيج الباعة والحمالين، سنين طوال لم يكد يفقد المكان ملامحه حتى عاد مجددا ، بفضل الفكر المتقد والإبداع المتناهي الذي يحمله سمو أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان ، فتوجيهاته السديدة ومتابعته الحصيفة كانت محفزة للجهات التطويرية على إحداث نقلة نوعية في طيبة الطيبة ، وخلال الأسابيع الماضية تابع الأهالي والزوار جانبا من المشروعات التأهيلية لميدان الخندق و حي الشهداء وشارع قباء ، من خلال تحسين البنى التحتية ومحاكاة التراث العمراني القديم وإضفاء اللمسات الجمالية وتخصيص مواقع للفعاليات والمناشط كل ذلك وفق منهجية معمارية راقية تحافظ على النسيج العمراني وتمزج بين القديم والمعاصر.

image 0

image 1

image 2

Source مصدر الخبر

.. إعادة هندسة الدور والمحلات المحيطة بالمسجد النبوي

تشهد المباني الشعبية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف أعمالا تطويرية منظمة ، وفق تصاميم تراثية عتيقة بدأت تكسو واجهات الدور والمحلات التجارية ، مستلهمة عبق المكان وروحه وتاريخه العريق ، ضمن حزمة مشاريع تاريخية امتدت لإعادة هندسة المواقع التاريخية الهامة. الأحياء والجنبات والزوايا المتاخمة للحرم الشريف تحمل ذكريات لا تنسى ما زال جزء يسير منها في ذاكرة كبار السن يروونه - حتى اليوم - عن الزوار والنساك والمجاورين بل وضجيج الباعة والحمالين، سنين طوال لم يكد يفقد المكان ملامحه حتى عاد مجددا ، بفضل الفكر المتقد والإبداع المتناهي الذي يحمله سمو أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان ، فتوجيهاته السديدة