السبت 30 رمضان 1438ﻫ الموافق 24 يونيو 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. كيف كسر البيت الأبيض “البروتوكول” خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان

.. كيف كسر البيت الأبيض “البروتوكول” خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان

كسر البيت الأبيض “البروتوكول” من خلال السماح للمصورين وكاميرات القنوات الفضائية بالتقاط صور اللقاء التاريخي بين ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس الامريكي دونالد ترامب في واشنطن .

ومن المعتاد أن لا يسمح للمصورين ووسائل الإعلام بالحضور والتقاط الصور إلا في حال كان الإجتماع مع رئيس دولة ، كما كسر “البروتوكول” في هذا اللقاء ، بإقامة وليمة غداء للأمير محمد بن سلمان بأمر الرئيس الامريكي في البيت الأبيض ، في الوقت الذي لا يقيم الرؤوساء الأمريكيون ولائم إلا لرؤوساء الدول المهمين جداً .

كما أنه كان يتوقع أن يكون اللقاء قصير إلا أنه خلال لحظات تحول إلى مأدبة غداء رسمية واستمر النقاش لوقت أطول من المتوقع تمت فيه مناقشة عدة قضايا هامة، إضافة إلى قضايا إقتصادية .

ويشير كسر البروتوكول في البيت الأبيض إلى أن الإدارة الأمريكية تكن للسعودية وحكومتها الكثير من التقدير والاحترام وتوجِّه رسالة إلى أن العلاقات بين البلدين وثيقة جداً ، وأن الولايات المتحدة تعتبر المملكة من أهم الحلفاء .

وحرص كبار المسؤولين ومساعدي ترامب على حضور الاجتماع ولقاء الأمير محمد بن سلمان منهم نائب الرئيس ومستشار الأمن القوي وكبير مستشاري الرئيس ورئيس موظفي البيت الأبيض .

وترجح بعض مصادر الإعلام الامريكي ، إلى أن المحادثات تركزت على العديد من القضايا الهامة في الشرق الأوسط وتكثيف جهود التعاون على مكافحة الإرهاب ، كما أشاد الرئيس الأمريكي بجهود المملكة في حل قضايا المنطقة ومحاربة الإهارب وأكد حرصه على ضرورة مواصلة تعزيز إمكانيات المملكة في مجالات الدفاع .

وينتظر أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان في واشنطن بوزير الدفاع جيمس ماتياس ورئيس الإستخبارات المركزية مايك بومبيو وعدد من المسؤولين المهمين .

في حين أشار معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن ستعيد تشكيل العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية ، مشيرا ًإلى أن الأسبوع الماضي أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موافقتها على استئناف مبيعات الذخائر الموجهة بدقة للمملكة .

 

كيف كسر البيت الأبيض “البروتوكول” خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان ؟!


سبق

كسر البيت الأبيض “البروتوكول” من خلال السماح للمصورين وكاميرات القنوات الفضائية بالتقاط صور اللقاء التاريخي بين ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس الامريكي دونالد ترامب في واشنطن .

ومن المعتاد أن لا يسمح للمصورين ووسائل الإعلام بالحضور والتقاط الصور إلا في حال كان الإجتماع مع رئيس دولة ، كما كسر “البروتوكول” في هذا اللقاء ، بإقامة وليمة غداء للأمير محمد بن سلمان بأمر الرئيس الامريكي في البيت الأبيض ، في الوقت الذي لا يقيم الرؤوساء الأمريكيون ولائم إلا لرؤوساء الدول المهمين جداً .

كما أنه كان يتوقع أن يكون اللقاء قصير إلا أنه خلال لحظات تحول إلى مأدبة غداء رسمية واستمر النقاش لوقت أطول من المتوقع تمت فيه مناقشة عدة قضايا هامة، إضافة إلى قضايا إقتصادية .

ويشير كسر البروتوكول في البيت الأبيض إلى أن الإدارة الأمريكية تكن للسعودية وحكومتها الكثير من التقدير والاحترام وتوجِّه رسالة إلى أن العلاقات بين البلدين وثيقة جداً ، وأن الولايات المتحدة تعتبر المملكة من أهم الحلفاء .

وحرص كبار المسؤولين ومساعدي ترامب على حضور الاجتماع ولقاء الأمير محمد بن سلمان منهم نائب الرئيس ومستشار الأمن القوي وكبير مستشاري الرئيس ورئيس موظفي البيت الأبيض .

وترجح بعض مصادر الإعلام الامريكي ، إلى أن المحادثات تركزت على العديد من القضايا الهامة في الشرق الأوسط وتكثيف جهود التعاون على مكافحة الإرهاب ، كما أشاد الرئيس الأمريكي بجهود المملكة في حل قضايا المنطقة ومحاربة الإهارب وأكد حرصه على ضرورة مواصلة تعزيز إمكانيات المملكة في مجالات الدفاع .

وينتظر أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان في واشنطن بوزير الدفاع جيمس ماتياس ورئيس الإستخبارات المركزية مايك بومبيو وعدد من المسؤولين المهمين .

في حين أشار معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن ستعيد تشكيل العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية ، مشيرا ًإلى أن الأسبوع الماضي أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موافقتها على استئناف مبيعات الذخائر الموجهة بدقة للمملكة .

 

15 مارس 2017 – 16 جمادى الآخر 1438

05:11 AM

اخر تعديل

15 مارس 2017 – 16 جمادى الآخر 1438

05:50 AM


كسر البيت الأبيض “البروتوكول” من خلال السماح للمصورين وكاميرات القنوات الفضائية بالتقاط صور اللقاء التاريخي بين ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس الامريكي دونالد ترامب في واشنطن .

ومن المعتاد أن لا يسمح للمصورين ووسائل الإعلام بالحضور والتقاط الصور إلا في حال كان الإجتماع مع رئيس دولة ، كما كسر “البروتوكول” في هذا اللقاء ، بإقامة وليمة غداء للأمير محمد بن سلمان بأمر الرئيس الامريكي في البيت الأبيض ، في الوقت الذي لا يقيم الرؤوساء الأمريكيون ولائم إلا لرؤوساء الدول المهمين جداً .

كما أنه كان يتوقع أن يكون اللقاء قصير إلا أنه خلال لحظات تحول إلى مأدبة غداء رسمية واستمر النقاش لوقت أطول من المتوقع تمت فيه مناقشة عدة قضايا هامة، إضافة إلى قضايا إقتصادية .

ويشير كسر البروتوكول في البيت الأبيض إلى أن الإدارة الأمريكية تكن للسعودية وحكومتها الكثير من التقدير والاحترام وتوجِّه رسالة إلى أن العلاقات بين البلدين وثيقة جداً ، وأن الولايات المتحدة تعتبر المملكة من أهم الحلفاء .

وحرص كبار المسؤولين ومساعدي ترامب على حضور الاجتماع ولقاء الأمير محمد بن سلمان منهم نائب الرئيس ومستشار الأمن القوي وكبير مستشاري الرئيس ورئيس موظفي البيت الأبيض .

وترجح بعض مصادر الإعلام الامريكي ، إلى أن المحادثات تركزت على العديد من القضايا الهامة في الشرق الأوسط وتكثيف جهود التعاون على مكافحة الإرهاب ، كما أشاد الرئيس الأمريكي بجهود المملكة في حل قضايا المنطقة ومحاربة الإهارب وأكد حرصه على ضرورة مواصلة تعزيز إمكانيات المملكة في مجالات الدفاع .

وينتظر أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان في واشنطن بوزير الدفاع جيمس ماتياس ورئيس الإستخبارات المركزية مايك بومبيو وعدد من المسؤولين المهمين .

في حين أشار معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن ستعيد تشكيل العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية ، مشيرا ًإلى أن الأسبوع الماضي أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موافقتها على استئناف مبيعات الذخائر الموجهة بدقة للمملكة .

 

Source مصدر الخبر

.. كيف كسر البيت الأبيض "البروتوكول" خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان

كسر البيت الأبيض “البروتوكول” من خلال السماح للمصورين وكاميرات القنوات الفضائية بالتقاط صور اللقاء التاريخي بين ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس الامريكي دونالد ترامب في واشنطن . ومن المعتاد أن لا يسمح للمصورين ووسائل الإعلام بالحضور والتقاط الصور إلا في حال كان الإجتماع مع رئيس دولة ، كما كسر “البروتوكول” في هذا اللقاء ، بإقامة وليمة غداء للأمير محمد بن سلمان بأمر الرئيس الامريكي في البيت الأبيض ، في الوقت الذي لا يقيم الرؤوساء الأمريكيون ولائم إلا لرؤوساء الدول المهمين جداً . كما أنه كان يتوقع أن يكون اللقاء قصير إلا أنه خلال لحظات تحول إلى مأدبة