الثلاثاء 29 رجب 1438ﻫ الموافق 25 أبريل 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. ولي العهد يتفقد مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج

.. ولي العهد يتفقد مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج

حاثًا رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا حفظه الله بما يبذله رجال قوات الأمن العام والقطاعات العسكرية المختلفة من جهود كبيرة مقدرة لضمان أمن وأمان حجاج بيت الله الحرام.

وأثنى سموه على ما تحقق من إنجازات أمنية مقدرة هيأت لحجاج بيت الله تأدية مناسكهم بيسر وسهولة.
جاء ذلك عقب تفقد سمو ولي العهد مساء أمس مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بمقر الأمن العام في مشعر منى، وذلك للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية الميدانية لما تبقى من أيام التشريق.

ولفت سمو ولي العهد الانتباه إلى الجهود الأمنية في عمومها على مستوى المملكة ، حاثًا سموه رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود بما يؤكد حقيقة أمن وأمان المواطن على أرض الوطن شاملاً.

وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يبذلها جميع المشاركين في أعمال الحج ، مؤكدًا أن ما لمسه منهم من تفانٍ وإخلاص يجعل الجميع يفخر بما يقدمونه لخدمة حجاج بيت الله الحرام حتى يتموا نسكهم بأمن وطمأنينة.

وكان سمو ولي العهد فور وصوله اطلع على قسم المراقبة التلفزيونية ذات التقنية العالية الحديثة والحاسب الآلي وأقسام عمليات المرور والأمن الجنائي والتنسيق وبقية أقسام القطاعات الأمنية المشاركة في أعمال الحج.

ثم اطلع سمو ولي العهد على مركز ضبط التفويج المستحدث هذا العام الذي يعمل على متابعة وتقييم المطوفين في تفويج ضيوف الرحمن وفق الخطط التي اعتمدتها وزارة الحج.

عقب ذلك عقد سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز اجتماعًا بقادة قوات أمن الحج ، حيث ألقى معالي مدير الأمن العام كلمة رحب خلالها بسمو ولي العهد، مثمنًا أهمية هذه الزيارة السنوية لسموه الكريم التي اعتاد عليها منسوبو الأمن العام ، مبينًا أن الجميع يثمنون هذه الزيارة ويؤكدون أنهم سيبقون على الدوام جنودًا مخلصين أوفياء لدينهم وقيادتهم ووطنهم.

ونوه معالي الفريق بنجاح خطط أمن الحج هذا العام الذي جاء بتوفيق من الله تعالى ثم تعاون الجهات العسكرية في تنفيذها، واعدًا بمواصلة جميع الواجبات والمهام على أكمل وجه وفق الخطط المرسومة والتوجيهات السديدة من سمو ولي العهد حفظه الله.

كما استمع سموه خلال الاجتماع إلى شرح عن مهام قوات أمن الحج وإمكاناتها وجهودها وعدد العاملين فيها وجميع الخطط الأمنية المرسومة خلالها.

ثم غادر سمو ولي العهد مقر الأمن العام مودعًا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

رافق سموه الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، ومعالي مستشار سمو وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي ومعالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن.
 







ولي العهد يتفقد مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج


سبق

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا حفظه الله بما يبذله رجال قوات الأمن العام والقطاعات العسكرية المختلفة من جهود كبيرة مقدرة لضمان أمن وأمان حجاج بيت الله الحرام.

وأثنى سموه على ما تحقق من إنجازات أمنية مقدرة هيأت لحجاج بيت الله تأدية مناسكهم بيسر وسهولة.
جاء ذلك عقب تفقد سمو ولي العهد مساء أمس مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بمقر الأمن العام في مشعر منى، وذلك للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية الميدانية لما تبقى من أيام التشريق.

ولفت سمو ولي العهد الانتباه إلى الجهود الأمنية في عمومها على مستوى المملكة ، حاثًا سموه رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود بما يؤكد حقيقة أمن وأمان المواطن على أرض الوطن شاملاً.

وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يبذلها جميع المشاركين في أعمال الحج ، مؤكدًا أن ما لمسه منهم من تفانٍ وإخلاص يجعل الجميع يفخر بما يقدمونه لخدمة حجاج بيت الله الحرام حتى يتموا نسكهم بأمن وطمأنينة.

وكان سمو ولي العهد فور وصوله اطلع على قسم المراقبة التلفزيونية ذات التقنية العالية الحديثة والحاسب الآلي وأقسام عمليات المرور والأمن الجنائي والتنسيق وبقية أقسام القطاعات الأمنية المشاركة في أعمال الحج.

ثم اطلع سمو ولي العهد على مركز ضبط التفويج المستحدث هذا العام الذي يعمل على متابعة وتقييم المطوفين في تفويج ضيوف الرحمن وفق الخطط التي اعتمدتها وزارة الحج.

عقب ذلك عقد سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز اجتماعًا بقادة قوات أمن الحج ، حيث ألقى معالي مدير الأمن العام كلمة رحب خلالها بسمو ولي العهد، مثمنًا أهمية هذه الزيارة السنوية لسموه الكريم التي اعتاد عليها منسوبو الأمن العام ، مبينًا أن الجميع يثمنون هذه الزيارة ويؤكدون أنهم سيبقون على الدوام جنودًا مخلصين أوفياء لدينهم وقيادتهم ووطنهم.

ونوه معالي الفريق بنجاح خطط أمن الحج هذا العام الذي جاء بتوفيق من الله تعالى ثم تعاون الجهات العسكرية في تنفيذها، واعدًا بمواصلة جميع الواجبات والمهام على أكمل وجه وفق الخطط المرسومة والتوجيهات السديدة من سمو ولي العهد حفظه الله.

كما استمع سموه خلال الاجتماع إلى شرح عن مهام قوات أمن الحج وإمكاناتها وجهودها وعدد العاملين فيها وجميع الخطط الأمنية المرسومة خلالها.

ثم غادر سمو ولي العهد مقر الأمن العام مودعًا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

رافق سموه الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، ومعالي مستشار سمو وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي ومعالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن.
 

14 سبتمبر 2016 – 13 ذو الحجة 1437

01:27 AM

اخر تعديل

14 سبتمبر 2016 – 13 ذو الحجة 1437

04:45 AM


حاثًا رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود

ولي العهد يتفقد مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا حفظه الله بما يبذله رجال قوات الأمن العام والقطاعات العسكرية المختلفة من جهود كبيرة مقدرة لضمان أمن وأمان حجاج بيت الله الحرام.

وأثنى سموه على ما تحقق من إنجازات أمنية مقدرة هيأت لحجاج بيت الله تأدية مناسكهم بيسر وسهولة.
جاء ذلك عقب تفقد سمو ولي العهد مساء أمس مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بمقر الأمن العام في مشعر منى، وذلك للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية الميدانية لما تبقى من أيام التشريق.

ولفت سمو ولي العهد الانتباه إلى الجهود الأمنية في عمومها على مستوى المملكة ، حاثًا سموه رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود بما يؤكد حقيقة أمن وأمان المواطن على أرض الوطن شاملاً.

وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يبذلها جميع المشاركين في أعمال الحج ، مؤكدًا أن ما لمسه منهم من تفانٍ وإخلاص يجعل الجميع يفخر بما يقدمونه لخدمة حجاج بيت الله الحرام حتى يتموا نسكهم بأمن وطمأنينة.

وكان سمو ولي العهد فور وصوله اطلع على قسم المراقبة التلفزيونية ذات التقنية العالية الحديثة والحاسب الآلي وأقسام عمليات المرور والأمن الجنائي والتنسيق وبقية أقسام القطاعات الأمنية المشاركة في أعمال الحج.

ثم اطلع سمو ولي العهد على مركز ضبط التفويج المستحدث هذا العام الذي يعمل على متابعة وتقييم المطوفين في تفويج ضيوف الرحمن وفق الخطط التي اعتمدتها وزارة الحج.

عقب ذلك عقد سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز اجتماعًا بقادة قوات أمن الحج ، حيث ألقى معالي مدير الأمن العام كلمة رحب خلالها بسمو ولي العهد، مثمنًا أهمية هذه الزيارة السنوية لسموه الكريم التي اعتاد عليها منسوبو الأمن العام ، مبينًا أن الجميع يثمنون هذه الزيارة ويؤكدون أنهم سيبقون على الدوام جنودًا مخلصين أوفياء لدينهم وقيادتهم ووطنهم.

ونوه معالي الفريق بنجاح خطط أمن الحج هذا العام الذي جاء بتوفيق من الله تعالى ثم تعاون الجهات العسكرية في تنفيذها، واعدًا بمواصلة جميع الواجبات والمهام على أكمل وجه وفق الخطط المرسومة والتوجيهات السديدة من سمو ولي العهد حفظه الله.

كما استمع سموه خلال الاجتماع إلى شرح عن مهام قوات أمن الحج وإمكاناتها وجهودها وعدد العاملين فيها وجميع الخطط الأمنية المرسومة خلالها.

ثم غادر سمو ولي العهد مقر الأمن العام مودعًا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

رافق سموه الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، ومعالي مستشار سمو وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي ومعالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن.
 

Source مصدر الخبر

.. ولي العهد يتفقد مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج

حاثًا رجال الأمن لبذل المزيد من الجهود أشاد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا حفظه الله بما يبذله رجال قوات الأمن العام والقطاعات العسكرية المختلفة من جهود كبيرة مقدرة لضمان أمن وأمان حجاج بيت الله الحرام. وأثنى سموه على ما تحقق من إنجازات أمنية مقدرة هيأت لحجاج بيت الله تأدية مناسكهم بيسر وسهولة.جاء ذلك عقب تفقد سمو ولي العهد مساء أمس مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بمقر الأمن العام في مشعر منى، وذلك للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية الميدانية لما تبقى من أيام التشريق. ولفت سمو