الجمعة 2 شعبان 1438ﻫ الموافق 28 أبريل 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / .. عامل يجسد قصة عشق الأعمال التطوعية بالمشاعر المقدسة

.. عامل يجسد قصة عشق الأعمال التطوعية بالمشاعر المقدسة

“سبق” رصدته يشارك فيها برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن

إنها قصة عشق، وفي مشعر عرفات تتجلى الأعمال التطوعية التي يسعى لها من لديه القدرة عليها ويتنافس الجميع في التطوع للأغراض النهائية حيث تجد من يقوم بتوزيع المشروبات وآخر يوزع الأطعمة وآخر لرش رذاذ المياه.
ويحرص في كل عام نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بث التوصيات باستغلال أيام موسم الحج وخاصة أهالي العاصمة المقدسة والمدينة المنورة في تقديم أرقى الخدمات وحسن استقبال ضيوف الرحمن وذلك من خلال كافة شرائح المجتمع دون تفرقة.
 
“سبق” وحين جولتها بداخل المشاعر المقدسة رصدت التواجد للمتطوعين باختلاف الأفكار في كيفية تقديم الأعمال التطوعية المتنوعة، حيث تركزت أغلبها في تقديم المشروبات والأطعمة المجانية من خلال البرادات المنتشرة بالمشاعر المقدسة وغالبية موزعيها من أهالي العاصمة المقدسة ويشارك كذلك أبناء بقية مناطق المملكة، كما أنه في الغالب يسلمها يداً بيد هم من ذوي الطبقة الوسطى والقائمين من طبقة الأغنياء.
 ورغم ذلك رصدت “سبق”عامل نظافة بدت عليه مظاهر الإرهاق وهو يسير تحت أشعة الشمس الحارة مواكباً لعشق الأعمال التطوعية حيث يقوم برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن في ظل الأجواء الحارة التي تشهدها المشاعر المقدسة، وذلك وسط دعوات ضيوف الرحمن وكانت الابتسامة والسعادة تظهر على محياه.  
 
 



عامل يجسد قصة عشق الأعمال التطوعية بالمشاعر المقدسة


سبق

إنها قصة عشق، وفي مشعر عرفات تتجلى الأعمال التطوعية التي يسعى لها من لديه القدرة عليها ويتنافس الجميع في التطوع للأغراض النهائية حيث تجد من يقوم بتوزيع المشروبات وآخر يوزع الأطعمة وآخر لرش رذاذ المياه.
ويحرص في كل عام نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بث التوصيات باستغلال أيام موسم الحج وخاصة أهالي العاصمة المقدسة والمدينة المنورة في تقديم أرقى الخدمات وحسن استقبال ضيوف الرحمن وذلك من خلال كافة شرائح المجتمع دون تفرقة.
 
“سبق” وحين جولتها بداخل المشاعر المقدسة رصدت التواجد للمتطوعين باختلاف الأفكار في كيفية تقديم الأعمال التطوعية المتنوعة، حيث تركزت أغلبها في تقديم المشروبات والأطعمة المجانية من خلال البرادات المنتشرة بالمشاعر المقدسة وغالبية موزعيها من أهالي العاصمة المقدسة ويشارك كذلك أبناء بقية مناطق المملكة، كما أنه في الغالب يسلمها يداً بيد هم من ذوي الطبقة الوسطى والقائمين من طبقة الأغنياء.
 ورغم ذلك رصدت “سبق”عامل نظافة بدت عليه مظاهر الإرهاق وهو يسير تحت أشعة الشمس الحارة مواكباً لعشق الأعمال التطوعية حيث يقوم برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن في ظل الأجواء الحارة التي تشهدها المشاعر المقدسة، وذلك وسط دعوات ضيوف الرحمن وكانت الابتسامة والسعادة تظهر على محياه.  
 
 

12 سبتمبر 2016 – 11 ذو الحجة 1437

11:41 PM


“سبق” رصدته يشارك فيها برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن

عامل يجسد قصة عشق الأعمال التطوعية بالمشاعر المقدسة

إنها قصة عشق، وفي مشعر عرفات تتجلى الأعمال التطوعية التي يسعى لها من لديه القدرة عليها ويتنافس الجميع في التطوع للأغراض النهائية حيث تجد من يقوم بتوزيع المشروبات وآخر يوزع الأطعمة وآخر لرش رذاذ المياه.
ويحرص في كل عام نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بث التوصيات باستغلال أيام موسم الحج وخاصة أهالي العاصمة المقدسة والمدينة المنورة في تقديم أرقى الخدمات وحسن استقبال ضيوف الرحمن وذلك من خلال كافة شرائح المجتمع دون تفرقة.
 
“سبق” وحين جولتها بداخل المشاعر المقدسة رصدت التواجد للمتطوعين باختلاف الأفكار في كيفية تقديم الأعمال التطوعية المتنوعة، حيث تركزت أغلبها في تقديم المشروبات والأطعمة المجانية من خلال البرادات المنتشرة بالمشاعر المقدسة وغالبية موزعيها من أهالي العاصمة المقدسة ويشارك كذلك أبناء بقية مناطق المملكة، كما أنه في الغالب يسلمها يداً بيد هم من ذوي الطبقة الوسطى والقائمين من طبقة الأغنياء.
 ورغم ذلك رصدت “سبق”عامل نظافة بدت عليه مظاهر الإرهاق وهو يسير تحت أشعة الشمس الحارة مواكباً لعشق الأعمال التطوعية حيث يقوم برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن في ظل الأجواء الحارة التي تشهدها المشاعر المقدسة، وذلك وسط دعوات ضيوف الرحمن وكانت الابتسامة والسعادة تظهر على محياه.  
 
 

Source مصدر الخبر

.. عامل يجسد قصة عشق الأعمال التطوعية بالمشاعر المقدسة

"سبق" رصدته يشارك فيها برش رذاذ المياه على ضيوف الرحمن إنها قصة عشق، وفي مشعر عرفات تتجلى الأعمال التطوعية التي يسعى لها من لديه القدرة عليها ويتنافس الجميع في التطوع للأغراض النهائية حيث تجد من يقوم بتوزيع المشروبات وآخر يوزع الأطعمة وآخر لرش رذاذ المياه.ويحرص في كل عام نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بث التوصيات باستغلال أيام موسم الحج وخاصة أهالي العاصمة المقدسة والمدينة المنورة في تقديم أرقى الخدمات وحسن استقبال ضيوف الرحمن وذلك من خلال كافة شرائح المجتمع دون تفرقة. "سبق" وحين جولتها بداخل المشاعر المقدسة رصدت التواجد للمتطوعين باختلاف الأفكار في كيفية تقديم الأعمال التطوعية المتنوعة، حيث تركزت أغلبها في