الأحد 4 شعبان 1438ﻫ الموافق 30 أبريل 2017م
الرئيسية / آخر الأخبار / خبر .. طاقم طبي يزف مسنة إلى «المشاعر» بعد فقدان الأمل في الحج

خبر .. طاقم طبي يزف مسنة إلى «المشاعر» بعد فقدان الأمل في الحج

طاقم طبي يزف مسنة إلى «المشاعر» بعد فقدان الأمل في الحج

لم يتمالك الفريق الطبي بمجمع الملك عبدالله الطبي نفسه من مشهد حاجة اندونيسية ذرفت عينيها بالدموع رافعة أكفها إلى الله بأن ييسر لها أداء الحج،بعد أن فاجأوها بتحسن حالتها الصحية وإمكانية ذهابها للمشاعر،وتم نقلها بسيارة الإسعاف إلى مستشفى المشاعر في مشهد أشبه بالزفة من شدة فرحة الجميع.
ويقول المدير التنفيذي للمجمع الدكتور محمد قاروت:»بدأت تفاصيل القصة عندما استقبلنا منذ حوالي 6 أيام، 7 حجاج عن طريق مطار الملك عبدالعزيز بجدة، 6 منهم تلقوا العلاج اللازم وخرجوا، فيما بقيت حاجة اندونيسية (74 عاما) حالتها حرجة وتعاني من التهاب رئوي حاد، وإصابة بالدرن، وتم عمل تنفس صناعي لها ووضعها في العناية المركزة».
وأضاف انه تم تقديم كافة الإمكانيات الطبية لها، ولكن حالتها لم تسمح لها حينها بأداء المناسك، وكان يوم الجمعة الماضي، هو الموعد الأخير لتحديد إمكانية ذهابها لتأدية المناسك من عدمه، ونظرا لحرصنا على تأديتها المناسك تم إمهال الرد لمركز القيادة والتحكم بالوزارة إلى يوم السبت على أمل تحسن حالتها».
وأشار إلى أن الحاجة فقدت الأمل نهائيا بذلك، وأخذت تشاهد الحجاج وهم يطوفون بالبيت العتيق من خلال التلفاز، فيما أعينها تذرف بالدموع وظلت على هذا الحال ليلة كاملة إلى صباح السبت،وعندما جاءت الممرضة لفحصها تفاجأت بتحسن حالتها وتحسن مستوى التنفس والأكسجين لديها».
وأضاف: تم رفع النتائج لمركز القيادة والتحكم بالوزارة وجاءت الموافقة المباشرة وتجهيز الإسعاف لها للذهاب إلى مستشفى المشاعر،وفور تلقيها الخبر أجهشت بالبكاء وتأثر جميع الكادر الطبي الموجود»، لافتا إلى أنه تم تجهيزها بشكل كامل من خلال طاقم طبي وسيارة إسعاف مجهزة بأعلى الإمكانيات».

المزيد من الصور :

Source مصدر الخبر

خبر .. طاقم طبي يزف مسنة إلى «المشاعر» بعد فقدان الأمل في الحج

لم يتمالك الفريق الطبي بمجمع الملك عبدالله الطبي نفسه من مشهد حاجة اندونيسية ذرفت عينيها بالدموع رافعة أكفها إلى الله بأن ييسر لها أداء الحج،بعد أن فاجأوها بتحسن حالتها الصحية وإمكانية ذهابها للمشاعر،وتم نقلها بسيارة الإسعاف إلى مستشفى المشاعر في مشهد أشبه بالزفة من شدة فرحة الجميع.ويقول المدير التنفيذي للمجمع الدكتور محمد قاروت:»بدأت تفاصيل القصة عندما استقبلنا منذ حوالي 6 أيام، 7 حجاج عن طريق مطار الملك عبدالعزيز بجدة، 6 منهم تلقوا العلاج اللازم وخرجوا، فيما بقيت حاجة اندونيسية (74 عاما) حالتها حرجة وتعاني من التهاب رئوي حاد، وإصابة بالدرن، وتم عمل تنفس صناعي لها ووضعها في العناية المركزة».وأضاف انه