الثلاثاء 29 رجب 1438ﻫ الموافق 25 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. الجموع تشيع الشهيد المالكي.. ومحافظ أضم ينقل التعازي لأسرته

محلي .. الجموع تشيع الشهيد المالكي.. ومحافظ أضم ينقل التعازي لأسرته

تزوج منذ 8 أشهر.. والعائل الوحيد لأسرته المكونة من ١١ فرداً

الجموع تشيع الشهيد المالكي.. ومحافظ أضم ينقل التعازي لأسرته

شيَّع أهالي محافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة عصر أمس الاول شهيد الواجب حمود بن حميد بن محمد الرقيعي المالكي، الجندي الأول باللواء المظلي بالقوات المسلحة، و الذي استشهد في ميدان العز و الشرف دفاعا عن أمن و حدود الوطن أثناء مواجهة العدوان الحوثي في الحد الجنوبي بمنطقة جازان.
وأدت جموع غفيرة من المصلين الصلاة على الشهيد المالكي بجامع أضم الكبير، قبل أن يوارى جثمانه الثرى بمقبرة قرية المريه بمركز الجائزة.
قادة الحد الجنوبي ينقلون تعازي القيادة لذوي الشهيد المالكي

قدم العميد المهندس محمد سعد مشيط، والنقيب عبدالله زاهر الشهري، والملازم أول محمد سليمان العبودي، والعريف فهد سعد القحطاني، من القوات البرية بالمنطقة الجنوبية صباح امس التعازي لذوي الشهيد حمود حميد الرقيعي المالكي في منزل ذويه في قرية المرية بمركز الجائزة بمحافظة أضم.

ونقلوا لهم تعازي القيادة الرشيدة في الشهيد الغالي، وتعازي قادته العسكريين وزملائه بالمنطقة الجنوبية، داعين للفقيد وبقية زملائه الشهداء بالرحمة والمغفرة، والنصر والعزة والتمكين للمرابطين على الحدود.

وقال الشيخ صالح بن علي الرقيعي المالكي شيخ قبيلة الرقعان من بني مالك: إن الشهيد حمود حميد محمد الرقيعي المالكي هو من أحد أفراد قبيلة الرقعان من بني مالك بمركز الجائزة بمحافظة أضم، وهو من خيرة شباب القبيلة حيث كان رجلا ذا أخلاق عالية وصفات حميدة ويمتاز بشجاعته وتواضعه وطيبته.

كما تلقت أسرة الشهيد تعازي شيوخ و أعيان وأهالي محافظة أضم ومراكزها، والذين أعربوا عن فخرهم بما قام به ابنهم الشهيد من عمل بطولي في سبيل الدفاع عن الوطن، ومؤكدين أن شهداء الحد الجنوبي ستظل أسماؤهم راسخة في ذاكرة الوطن إلى الأبد، و ستذكرهم الأجيال تلو الأجيال، لأنهم قدموا أرواحهم الزكية دفاعا عن الدين و الوطن بكل شجاعة وإقدام و إخلاص وتفان.

[image]1197×808
243.74KB
[image]1224×1224
411.05KB
[image]

وكان جثمان الشهيد قد وصل ظهر أمس الاول إلى المحافظة على متن طائرة عسكرية، وكان في استقباله جمع من المسؤولين و شيوخ القبائل والأعيان و أهالي الفقيد يتقدمهم محافظ أضم عبدالرحمن بن عبدالملك العدواني، و رئيس مركز الجائزة سعد بن يحيى المالكي.
ونقل محافظ أضم لأهالي الشهيد تعازي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل سائلا الله عز وجل أن يتقبله شهيدا و أن يرحمه و أن يسكنه فسيح جناته و أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وعلى صعيد آخر استقبل ذوو الشهيد الخبر بالصبر والثبات، مؤكدين أنهم جميعا فداء لهذا الوطن،وفخورون بما سطره ابنهم الشهيد حمود بن حميد المالكي من بطولة و تضحية.
و أكد عم الشهيد حسين بن محمد بن صالح الرقيعي المالكي أن الشهيد عرف بالأخلاق الفاضلة و الخصال الحميدة، والسيرة العطرة، ونحن فخورون به، حيث جسد مع زملائه أروع ملاحم البطولة والشجاعة و الفداء من أجل هذا الوطن المعطاء سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته.
وأضاف أن الشهيد رحمة الله عليه – تزوّج قبل نحو ثمانية أشهر وكان العائل الوحيد لأسرته والمكونة من ١١ فردا بعد وفاة والده يرحمه الله قبل ثلاثة أعوام.
و يتقبل ذوو الشهيد العزاء في منزل أسرته الكائن بقرية المرية بمركز الجائزة بمحافظة أضم.

المزيد من الصور :

Source مصدر الخبر

محلي .. الجموع تشيع الشهيد المالكي.. ومحافظ أضم ينقل التعازي لأسرته

تزوج منذ 8 أشهر.. والعائل الوحيد لأسرته المكونة من ١١ فرداً شيَّع أهالي محافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة عصر أمس الاول شهيد الواجب حمود بن حميد بن محمد الرقيعي المالكي، الجندي الأول باللواء المظلي بالقوات المسلحة، و الذي استشهد في ميدان العز و الشرف دفاعا عن أمن و حدود الوطن أثناء مواجهة العدوان الحوثي في الحد الجنوبي بمنطقة جازان.وأدت جموع غفيرة من المصلين الصلاة على الشهيد المالكي بجامع أضم الكبير، قبل أن يوارى جثمانه الثرى بمقبرة قرية المريه بمركز الجائزة. قادة الحد الجنوبي ينقلون تعازي القيادة لذوي الشهيد المالكيقدم العميد المهندس محمد سعد مشيط، والنقيب عبدالله زاهر الشهري، والملازم أول