الثلاثاء 29 رجب 1438ﻫ الموافق 25 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. مدير جامعة المجمعة يكرم طلاب التفوق في جائزة إبراهيم السلطان بتمير

محلي .. مدير جامعة المجمعة يكرم طلاب التفوق في جائزة إبراهيم السلطان بتمير

أكد د. خالد المقرن مدير جامعة المجمعة على أن الدولة اهتمت اهتماماً كبيراً بالتعليم ووضعته في الأولوية، لأهمية الاستثمار في الإنسان الذي يعد أنجح سبل الاستثمار وأسرعها، وأكثرها فائدة ومنفعة، وقد عززته رؤية المملكة 2030م، وجعلته من أهدافها الرئيسية ومرتكزاتها الأساسية، جاء ذلك خلال رعايته حفل جائزة إبراهيم السلطان لتكريم 195 طالباً من الطلاب المتفوقين، وعشرين طالباً من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى الحافظين لكتاب الله، وطلاب جامعة المجمعة الحاصلين على المركز الأول في الابتكار، بحضور عدد من رؤساء المراكز، ومديري الدوائر الحكومية، وجمع من رجال التعليم، وأولياء أمور الطلاب، وعدد من الأهالي.

وقال مدير جامعة المجمعة في كلمته: “بلغ عدد الجامعات الحكومية أكثر من 25 جامعة منتشرة في كل مناطق ومحافظات المملكة لتحقق هدف الدولة بالتوسع في التعليم الجامعي، واستيعاب الأعداد المتزايدة من الخريجين، ليصبح الاهتمام بالتعليم والعناية به وبمخرجاته نهجاً وقناعة وثقافة لدى جميع أفراد المجتمع؛ لتخرج مبادرات دعم التعليم وتكريم المتفوقين، ومن ذلك مبادرة الشيخ إبراهيم بن عبدالمحسن السلطان بإنشاء هذه الجائزة إيماناً منه بالدور الذي يجب أن يقوم به كل فرد في المجتمع لخدمة هذا المجال، وإدراكاً للمسؤولية الوطنية في المساهمة في دعم مسيرة التعليم وخدمته”، مؤكداً على أن الجائزة أثرت المنطقة بحراك علمي ونشاط تربوي، وتفتح نوافذ الإبداع وتزيد التنافس وترفع أعداد المتفوقين.

وقد بدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بالنشيد الوطني ثم آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك ألقى أحمد العبد الوهاب نائب مدير التعليم بالمجمعة للشؤون التعليمية كلمة أشار فيها إلى أن رؤية المملكة 2030م اعتنت بتمتين أضلاع المثلث الاقتصادي الناجح وهي: القطاع الحكومي، والخيري، والخاص، معزرة بذلك مبادرات رواد العمل الخيري في المملكة الذين أسهموا بأموالهم في دعم جهود الدولة في هذا المضمار، لافتاً إلى أن رجل الأعمال إبراهيم السلطان يأتي في أعلى سلم رواد العمل الخيري لتعدد مساهماته وتنوع مشاركاته، ومن أبرز تلك المساهمات جائزة إبراهيم السلطان للتفوق والإبداع العلمي التي تعد من أكبر الجوائز في محافظة المجمعة قيمةً وشمولاً وتنوعاً، تلا ذلك قصيدة للشاعر عزام الخريف تفاعل معها الجميع، ثم ألقى عبدالمحسن السلطان عضو مجلس إدارة مؤسسة إبراهيم السلطان الخيرية كلمة الجائزة، رحب فيها بالحضور، موضحاً أن الجائزة نمت وتطورت عاماً بعد عام، وحظيت برعاية من أصحاب السمو والوزراء ورموز الوطن، ولضمان ديمومتها واستقرارها أنشئت مؤسسة إبراهيم السلطان الخيرية عام 1430هـ، ولها أوقاف تدعم جائزة التفوق وبرامج المؤسسة الأخرى التي من أهمها برنامج دعم وتثقيف المقبلين على الزواج، ونوه السلطان إلى أن حفل هذا العام يكرم رمزاً من رموز قطاع سدير رجل الأعمال عبدالعزيز الشويعر الذي يعد قدوة حسنة في خدمة الوطن بأعماله ومشاركاته الوطنية، ثم كرم راعي الحفل فارس الجائزة رجل الأعمال عبدالعزيز الشويعر نظراً لمساهماته الإنسانية والاجتماعية، واستلم التكريم نيابة عنه حمد الشويعر، بعدها ألقى بدر الفيصل كلمة الطلاب المتفوقين عبر فيها عن سعادة زملائه وهم يكرمون على تفوقهم وإبداعهم، ثم ألقى الشاعر فهد المفرج قصيدة نالت إعجاب الحضور، بعدها كرم مدير جامعة المجمعة، ورجل الأعمال إبراهيم السلطان الطلاب المتفوقين والمبدعين، والتقطت الصورة التذكارية معهم.

image 0

عدد من ضيوف الحفل

image 0

إبراهيم السلطان يقدم هدية تذكارية لراعي الحفل

image 0

لقطة جماعية للطلاب المتفوقين

image 0

عبدالمحسن السلطان خلال إلقاء كلمة الجائزة

Source مصدر الخبر

محلي .. مدير جامعة المجمعة يكرم طلاب التفوق في جائزة إبراهيم السلطان بتمير

أكد د. خالد المقرن مدير جامعة المجمعة على أن الدولة اهتمت اهتماماً كبيراً بالتعليم ووضعته في الأولوية، لأهمية الاستثمار في الإنسان الذي يعد أنجح سبل الاستثمار وأسرعها، وأكثرها فائدة ومنفعة، وقد عززته رؤية المملكة 2030م، وجعلته من أهدافها الرئيسية ومرتكزاتها الأساسية، جاء ذلك خلال رعايته حفل جائزة إبراهيم السلطان لتكريم 195 طالباً من الطلاب المتفوقين، وعشرين طالباً من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى الحافظين لكتاب الله، وطلاب جامعة المجمعة الحاصلين على المركز الأول في الابتكار، بحضور عدد من رؤساء المراكز، ومديري الدوائر الحكومية، وجمع من رجال التعليم، وأولياء أمور الطلاب، وعدد من الأهالي. وقال مدير جامعة المجمعة في كلمته: