الأربعاء 28 شعبان 1438ﻫ الموافق 24 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. نادٍ لمتقاعدي الشرقية على مساحة 12 ألف متر

محلي .. نادٍ لمتقاعدي الشرقية على مساحة 12 ألف متر

أعلنت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام عن إقامة مشروع نادي المتقاعدين والمتقاعدات بين الدمام والخبر على مساحة تزيد على ١٢ ألف متر.

جاء ذلك خلال حفل تكريم «بصمة عطاء» لتكريم المتقاعدين والمتقاعدات لهذا العام من منسوبي الإدارة والبالغ عددهم نحو (1500) متقاعد ومتقاعدة مساء أمس الأول بالدمام، برعاية وكيل وزارة التعليم «بنين» د. نياف الجابري.

وأوضح مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. عبدالرحمن المديرس في كلمته بالاحتفال حرص حكومتنا الرشيدة -أعزها الله- على تكريم من خدموا الوطن بإخلاص وقدّموا زهرة عمرهم في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، وذلك تقديرًا من ولاة الأمر لأولئك النخبة من الرجال والنساء وعرفانا بدورهم الرائد.

وأشار د. المديرس الى اهتمام أسرة الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية بتكريم منسوبيها المتقاعدين وهم كوكبة متميزة سعدنا بالعمل معهم ضمن منظومة الاسرة التعليمية بالمنطقة، حيث مثلوا القيادة التربوية الرائعة، والكفاءات المتميزة التي أمضت سنوات كانت حافلة بالإنجازات وزاخرة بالنجاحات.

وأوضح أن مرحلة التقاعد هي من أهم المراحل في حياة الإنسان، تعتبر بداية جديدة مع الحياة وفرصة لاستثمار أمثل لأوقات الفراغ وتعلم أشياء جديدة والمساهمة في بناء المجتمع.

وألقى مدير إدارة القضايا التربوية سابقًا ناصر الأحمد ، كلمة نيابة عن المتقاعدين قال خلالها: لقد شرّفنا الله بحمل لواء التعليم، فسخّرنا خلال مسيرة عملنا طاقاتنا وإمكاناتنا لخدمة الدين ثم المليك والوطن، أمضينا سنوات كانت مفعمة بعبق التفاني، حافلة بالإنجازات والنجاحات، ومجسّدة بكل صدقٍ الولاء لهذا الوطن المعطاء، وأضاف: عندما نتأمل صفحات الماضي القريب والتي تفيض إنجازًا ونجاحًا فإننا نفخر بما قدمنا ونفخر بتاريخ مشرّف تميّز بالعطاء والتضحية، وأسهمنا في إرساء قواعد الصروح التعليمية، وتركنا بصماتنا واضحة مشرقة في مسيرة التعليم بالمنطقة الشرقية. واختتم الأحمد كلمته بأن التقاعد ليس نهاية العطاء بل بداية حياة جديدة من العطاء المقرون بالخبرة المعتّقة.

image 0

فرقة شعبية تقدم إحدى الفقرات خلال الاحتفال

وألقت المتقاعدة نوال الذويب مشرفة تربوية بوحدة تطوير مدارس البنات، في الجانب النسائي كلمة نيابة عن المتقاعدات، قالت خلالها: إن للتقاعد أثرًا يُنقش على صفحات القلوب، قبل أن يكتب على صفحاتِ التاريخ، حروفه ساعات العمر الماضية، ومداده إخلاص يختلج في القلب، يدفع إلى البذل بسخاء، خدمة لديننا الحنيف ومملكتنا الغالية وطن العز والشموخ.

ولفت وكيل وزارة التعليم «بنين» د. نياف الجابري، خلال رعاية الحفل، إلى أننا جميعًا ندرك مدى ما يحظى به التعليم في مملكتنا الغالية من دعم ومتابعة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز «طيب الله ثراه» وحتى هذا العهد الزاهر عهد الملك سلمان – أيّده الله – بل هو في أعلى سلّم الأولويات باعتبار أن الاستثمار في الإنسان هو الاستثمار الأمثل والحقيقي، وهو الركيزة الأساس في تحقيق رؤيتنا السعودية الطموحة 20- 30. إلى ذلك عبّر مدير فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام محمد القرناص خلال كلمته بالحفل، عن تشرّفه بالمشاركة مع نخبة من أهل العلم والمعرفة الذين أناروا الطريق وأثروا الوطن بالعلم والفكر والقيم النبيلة تاركين بصمات واضحة لهم فيما تشهده بلادنا من تطوير في شتى المجالات.

وأشار القرناص في كلمته إلى أن للجمعية الوطنية للمتقاعدين رسالة وأهدافًا نبيلة مسخّرة لخدمة المتقاعدين يأتي في مقدّمتها الاهتمام بأوضاع المتقاعدين الحقوقية والمعيشية والصحية والاجتماعية والترفيهية والسعي باستمرار لتحسينها،وفي الختام تم تكريم المتقاعدين والجهات الداعمة.

Source مصدر الخبر

محلي .. نادٍ لمتقاعدي الشرقية على مساحة 12 ألف متر

أعلنت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام عن إقامة مشروع نادي المتقاعدين والمتقاعدات بين الدمام والخبر على مساحة تزيد على ١٢ ألف متر. جاء ذلك خلال حفل تكريم «بصمة عطاء» لتكريم المتقاعدين والمتقاعدات لهذا العام من منسوبي الإدارة والبالغ عددهم نحو (1500) متقاعد ومتقاعدة مساء أمس الأول بالدمام، برعاية وكيل وزارة التعليم «بنين» د. نياف الجابري. وأوضح مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. عبدالرحمن المديرس في كلمته بالاحتفال حرص حكومتنا الرشيدة -أعزها الله- على تكريم من خدموا الوطن بإخلاص وقدّموا زهرة عمرهم في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، وذلك تقديرًا من ولاة الأمر لأولئك النخبة من الرجال والنساء وعرفانا بدورهم الرائد. وأشار