الخميس 1 شعبان 1438ﻫ الموافق 27 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. عضو جمعية الجراحين في أميركا: إدارة ملايين الحجاج تميز تعودت عليه المملكة

محلي .. عضو جمعية الجراحين في أميركا: إدارة ملايين الحجاج تميز تعودت عليه المملكة

د. محمد الهلال

قال عضو جمعية الجراحين في أميركا، الأستاذ المساعد في جامعة بتسبرغ بولاية بنسلفيانيا، د. محمد الهلال، والمشارك هذا العام ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة: زرتُ المشاعر المقدسة لأكثر مِن ست مرات، وفي كل مرة أجد فيها الكثير من التحسينات، منها سهولة السير، سهولة الإقامة، وسهولة الخدمات التي لا نراها في أي بلد مهما كان.

وأضاف: نعقد مؤتمرات طبية في أميركا، وأكبر تلك المؤتمرات الطبية التي نجريها تستوعب حوالي 30 إلى 50 ألف مشارك، وفي المدن الكبرى الواسعة مثل شيكاغو أو نيويورك أو واشنطن أو سان فرانسسكو، لكن تجدها عاجزة عن استقبالهم وتوفير الأمن والإقامة لهم، أما السعودية فتستقبل ملايين الحجاج في كل عام، في مكان محدود وبأجواء حارة، ولكن مع ذلك، تجدها تقدم منظومة متكاملة من الخدمات المتميزة والأمن الوارف، وهي لا تريد على ذلك جزاءً ولا شكوراً.

ووصف د. الهلال خدمة الحجاج بالعمل المضني والمجهد والذي يحتاج إلى جهود شاقة، وقال: لا أبالغ إذا قلت لكم إنه ليس هناك دولة إسلامية أو غير إسلامية تستطيع أن تقوم بما تقوم به المملكة فإن هذه الدولة هي دولة الإسلام الحقيقية، راداً على التهديدات التي تطلقها بعض الدول المعادية للإسلام والتي صرحت بتوجيه سهامها لأمن الحج: إن الله معنا فإذا كان الله معنا فهو ولي للمؤمنين وولي للمتقين فلا نهاب هذه الدعايات ولا نخاف منها، والله عز وجل تكفل بحماية الحجاج.

وفي رد للهلال عن الاتهامات التي يكيلها الإعلام الغربي للإسلام والمسلمين، قال: إن مبدئنا الأساسي هو أن نكون قدوة بأعمالنا وتصرفاتنا أمام الآخرين، فما يحدث الآن في العالم من إرهاب هي أشياء لا تمت للإسلام، بصلة سواء كانت في البلاد الاسلامية أو في أوروبا أو أميركا، فنحن نحاربها بكل جهودنا بنشر الإسلام بشكله الصحيح ومفاهيمه الصحيحة، ونحاول أن نرد على هذه الدعايات وعلى الإذاعات بما نستطيع به حين يدعوننا إلى بعض المؤتمرات للتعريف بالإسلام ونشر مبادئه.

Source مصدر الخبر

محلي .. عضو جمعية الجراحين في أميركا: إدارة ملايين الحجاج تميز تعودت عليه المملكة

د. محمد الهلال قال عضو جمعية الجراحين في أميركا، الأستاذ المساعد في جامعة بتسبرغ بولاية بنسلفيانيا، د. محمد الهلال، والمشارك هذا العام ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة: زرتُ المشاعر المقدسة لأكثر مِن ست مرات، وفي كل مرة أجد فيها الكثير من التحسينات، منها سهولة السير، سهولة الإقامة، وسهولة الخدمات التي لا نراها في أي بلد مهما كان. وأضاف: نعقد مؤتمرات طبية في أميركا، وأكبر تلك المؤتمرات الطبية التي نجريها تستوعب حوالي 30 إلى 50 ألف مشارك، وفي المدن الكبرى الواسعة مثل شيكاغو أو نيويورك أو واشنطن أو سان فرانسسكو، لكن تجدها عاجزة عن استقبالهم وتوفير الأمن والإقامة