الأربعاء 30 رجب 1438ﻫ الموافق 26 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. حجاج الشرقية لـ ^: تطوير مرافق المشاعر ساهم في تيسير الحج

محلي .. حجاج الشرقية لـ ^: تطوير مرافق المشاعر ساهم في تيسير الحج

أكد حجاج المنطقة الشرقية ان حج هذا العام اختلف عن الاعوام الماضية بسبب التجهيزات والاستعدادات التي وفرتها المملكة لخدمة الحجيج وخاصة تطوير العديد من مرافق المشاعر المقدسة.. مما كان له الاثر في سهولة اداء مناسك الحج وسط اجواء روحانية تكتمل بإذن الله في رمي الجمرات وطواف الوداع، رافعين تهنئتهم بنجاح نفرة الحجاج من عرفات وقدوم عيد الأضحى المبارك للقيادة الحكيمة وأمير المنطقة الشرقية، مشيدين بالتطورات الكبيرة والمشاريع العملاقة التي تشهدها المشاعر المقدسة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام.

«اليوم» التقت بحجاج المنطقة الشرقية في مشعر عرفات، ورصدت فرحتهم بعيد الأضحى المبارك وانطباعاتهم عن أدائهم مناسك الحج وصباح يوم عيد الأضحى المبارك.

قطار المشاعر

في البداية، قال باسم الغدير ان ما لمسه من خدمات متقدمة ومتطورة خاصة في قطار المشاعر يمثل اضافة جديدة، وتضعه في موقف التنافس مع مترو دبي، كون الترتيبات ومراحل الدخول تمر وفق خطة أمنية محددة كذلك الوصول الى عرفات والمكوث في مقر الحملة والتي قدمت كل الخدمات اضافة لتقديم حكومة خادم الحرمين الشريفين كافة الخدمات، وتوزيع اعاشة للكثير من الحجاج في منظر اخوي يجمع كافة الجنسيات في مشهد يتكرر كل عام.

العام يختلف

من جهته قال حسن البوقرين من سكان الاحساء، إنه حج أكثر من مرة، وإن حج هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة؛ لتوفير المسافة الكافية للحجاج في المشاعر المقدسة بعد تخفيض نسب حجاج الداخل والخارج، الذي أراح الكثير من الحجاج في تنقلاتهم بين المشاعر المقدسة، رافعا تهنئته بمناسبة عيد الأضحى المبارك إلى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مشيرا الى انهم انتقلوا من منى صباح يوم عرفة الى مشعر عرفات في رحلة لم تتجاوز الدقائق العشر فيما كانت رحلة الحافلات لم تتجاوز الساعة الواحدة في آلية مرورية سلسة.

يسر وسهولة

واوضح حسن الزهراني من سكان الدمام انه أدى مناسك الحج بكل يُسر – ولله الحمد – بفضل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين في المشاريع العملاقة التي تشهدها مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مشيرا إلى أن يومي عرفة والعيد مرا بسرعة؛ ولم نشعر لما عشناه من أجواء روحانية منذ قدومنا في أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ورفع تهنئته بعيد الأضحى لسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وإلى الشعب السعودي في كافة مناطق ومحافظات المملكة.

وقال إن ما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من اهتمام كبير بالحرمين الشريفين، انعكس بشكل ايجابي على تنقلات وراحة الحجاج في جميع المشاعر المقدسة، داعيا أن يحفظ الله بلاد الحرمين من كل مكروه، مهنئا الجميع بعيد الأضحى المبارك، واضاف ان حكومة خادم الحرمين الشريفين سخرت جميع الامكانات المادية والمعنوية لراحة الحجيج بدءا من دخولهم للمملكة وحتى مغادرتهم سالمين غانمين الى ديارهم، مشيرا الى انه في حال اكتمال مشاريع الدولة في المشاعر المقدسة ستتسع المشاعر المقدسة الى اضعاف الاعداد الحالية وستستمتع بأداء فريضة الحج بكل سهولة، مؤكدا ان الحجاج القادمين من الشرقية سعت امارة المنطقة لحمايتهم من الحملات الوهمية وقضت عليها، لافتا الى ان الحملات القادمة من الشرقية تتنوع اسعارها حسب قربها وبعدها خصوصا من الجمرات، واختتم كلامه بالدعاء بقبول الاعمال وتهنئة خادم الحرمين الشريفين بعيد الاضحى المبارك والشعب السعودي.

واتفق مع حسن البوقرين على انهما قضيا يوم عرفة وسط نظام مميز أراح الحجاج من مشقة التنقل بين المشاعر المقدسة، مشيرين الى انهما سعيدان بما رأياه في المشاعر المقدسة من توفر للخدمات، إضافة إلى وجود الكثير من المتطوعين في جميع الجهات المعنية بخدمة الحجيج، وكثرة أعمال الخير والمتبرعين، والتي تدل على تكاتف ابناء المملكة في عمل الخير وانجاح موسم الحج، رافعين تهنئتهما بعيد الأضحى لسمو أمير المنطقة، وإلى جميع أهالي الشرقية، وزملائهما في المنطقة الشرقية.

خدمات مميزة

ويقول حجي المسيليم من سكان الاحساء: «نحمد الله أن سهل لنا تأدية هذا الفرض، ونشكر جميع العاملين في المشاعر المقدسة على كل ما قدموا من تسهيلات وخدمات سهلت الكثير على الحجاج، مهنئا الامير سعود بن نايف امير الشرقية بمناسبة عيد الاضحى المبارك».

وأكد ان حجاج الشرقية ولله الحمد اغلبهم بصحة جيدة ولم نسمع عن مرض احد او تعرضه لضربة شمس كونهم في مخيمات وفرت لهم سبل الراحة سواء في مشعر عرفات او مشعر منى، منوها بان الايام القادمة ستكون مريحة اكثر بسبب قرب المخيم من جسر الجمرات في فئة «أ» وسنستغل أوقاتنا بالتوسل الى الله والدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحكومته الرشيدة على هذه المشاريع العملاقة، اضافة الى اقتناء الهدايا الخاصة للأهل والاحباب في الشرقية.

جهود كبيرة

من جهته عبر علي المسيليم عن فرحته بوصوله الى مشعر منى بعد يوم وليلة قضاها في مشعر عرفات والمبيت بمشعر منى، مؤكدا ان جميع الحجاج يشعرون وكأنهم في ديارهم ولا ينقصهم شيء وذلك لما توفره الدولة واهل الخير من خيرات وغذاء ومياه تجدها على جنبات الطريق، مشيرا الى ان حكومة خادم الحرمين الشريفين لم تأل جهدا في خدمة الحجاج، مطالبا بإنهاء المشاريع بأقصى سرعة وخصوصا توسعة الحرم المكي ليعود للعمل بطاقته الاستيعابية الكاملة، حتى يؤدى الحاج الطواف بكل سهولة، مهنئا الشعب السعودي بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

يشار الى ان عدد الحملات القادمة من الشرقية تجاوز 20 حملة قادمة من الدمام والاحساء والخبر والثقبة ورأس تنورة والقطيف والجبيل وحفر الباطن وسيهات، وجميعها حملات نظامية تختلف مواقعها حسب فئاتها بدءا من فئة «أ» القريبة من الجمرات في مشعر منى وحتى فئة «هـ» البعيدة عن الجمرات والاقل سعرا.

image 0

المسيليم خلال مرافقته لاحد اقربائه

image 1

..ويؤدون مناسكهم في يسر

image 2

تطوير كبير يطرأ كل عام في خدمات الحج

image 3

حجاج الشرقية داخل قطار المشاعر

image 4

قطار المشاعر اختصر الوقت والجهد

Source مصدر الخبر

محلي .. حجاج الشرقية لـ ^: تطوير مرافق المشاعر ساهم في تيسير الحج

أكد حجاج المنطقة الشرقية ان حج هذا العام اختلف عن الاعوام الماضية بسبب التجهيزات والاستعدادات التي وفرتها المملكة لخدمة الحجيج وخاصة تطوير العديد من مرافق المشاعر المقدسة.. مما كان له الاثر في سهولة اداء مناسك الحج وسط اجواء روحانية تكتمل بإذن الله في رمي الجمرات وطواف الوداع، رافعين تهنئتهم بنجاح نفرة الحجاج من عرفات وقدوم عيد الأضحى المبارك للقيادة الحكيمة وأمير المنطقة الشرقية، مشيدين بالتطورات الكبيرة والمشاريع العملاقة التي تشهدها المشاعر المقدسة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام. «اليوم» التقت بحجاج المنطقة الشرقية في مشعر عرفات، ورصدت فرحتهم بعيد الأضحى المبارك وانطباعاتهم عن أدائهم مناسك الحج وصباح يوم عيد الأضحى