الأحد 4 شعبان 1438ﻫ الموافق 30 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. «غرفة علاج» مبتكرة قريبة من مهابط الإسعاف الجوي بعرفات

محلي .. «غرفة علاج» مبتكرة قريبة من مهابط الإسعاف الجوي بعرفات

«غرفة علاج» مبتكرة قريبة من مهابط الإسعاف الجوي بعرفات

قامت هيئة الهلال الأحمر السعودي باستحداث وابتكار (غرفة العلاج) من خلال تجهيز غرف متكاملة تعمل وفق إطار الأعمال الإسعافية، التي تقدمها الهيئة بالحج، حيث يتم تجهيز الغرف بنطاقي عرفات ومزدلفة القريبة من مهابط الإسعاف الجوي التابع للهيئة ومركز إسعاف عرفة (٥) القريبين من مسجد نمرة.
وبسب ارتفاع درجات الحرارة العالية بالحج، بالإضافة للحالات الطارئة التي يتعرض لها الحجاج بسبب أشعة الشمس لفترة طويلة، يقوم فريق (الغرف الطبية) يوم عرفة باستقبال الحالات المتوسطة والطفيفة، والتي لا تستدعي النقل للمستشفى لجميع البلاغات لمراكز الإسعاف في نطاقي عرفات ومزدلفة، والتي تحتاج للراحة وتعويض السوائل المفقودة جراء الإجهاد والتعرق والتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
وتتم العملية الإسعافية على 3 مراحل المرحلة الأولى من خلال تلقي البلاغ من مركز عمليات الحج، وبعدها يتم في المرحلة الثانية الفرز عن طريق مسعفين مختصين بالفرز وتحديد مدى خطورة الحالة، حيث يتم التعامل مع الحالة الحمراء بتوجيهها لسيارات الإسعاف، التي ستكون موجودة داخل أشراف النطاق بعدد ما يقارب 7 سيارات إسعاف من خلال فريق مكون من طبيب ومسعفين داخل كل سيارة، ومن ثم تنقل الحالة بطائرات الإسعاف الجوي.
ويوجد مهبط قريب يستوعب ثلاث طائرات داخل أشراف النطاق ستكون موجودة جميعها يوم عرفة لنقل الحالات الحمراء إلى المستشفيات القريبة.
أما الحالة الصفراء (متوسطة) والخضراء (خفيفة) يتم تحويلها لـ غرف العلاج (TREATMENT ROOM)، حيث يتم تحويل المرضى من اللونين الأصفر أو الأخضر إلى هذه الغرفة لتلقي العلاج، حيث يوجد بها أماكن لراحة المرضى، سواء مقاعد أو أماكن على الأرض لتوفير مساحة كبيرة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المرضى، والتي تكون أغلبها حالات جفاف وضربات الشمس، حيث تستوعب الغرفة 50 مريضًا بوقت واحد، وأخذ بعين الاعتبار خصوصية المرضى والعلاج بوضع فاصل داخل القاعة لعلاج بعض الحالات، التي تحتاج لخصوصية مثل النساء، مع العلم أن كل حالة يتم علاجها تخرج من غرفة العلاج بعد التأكد من استجابة الحالة للعلاج وأن حالته الصحية مستقرة، ويتم معالجتهم بعدت طرق ومن ضمنها التبريد وإعطاء السوائل الباردة والأدوية وتوفير الظل ودرجة الحرارة المناسبة، ولأول مرة يستخدم المعطف (جاكيت) البارد لحالات ضربات الشمس خلال حج هذا العام، الذي تم توفيره عن طريق الإدارة العامة للتموين بالهيئة، حيث تم تدريب المسعفين العاملين بمراكز عرفات ومزدلفة على استخدامه بحالات ضربة الشمس من قبل الشركة الموردة للمنتج، وهناك فريق من لجنة التموين الطبي ولجنة الشؤون الفنية لحج 1437هـ لأخذ تقييم وقياس مدى فاعليته.

Source مصدر الخبر

محلي .. «غرفة علاج» مبتكرة قريبة من مهابط الإسعاف الجوي بعرفات

قامت هيئة الهلال الأحمر السعودي باستحداث وابتكار (غرفة العلاج) من خلال تجهيز غرف متكاملة تعمل وفق إطار الأعمال الإسعافية، التي تقدمها الهيئة بالحج، حيث يتم تجهيز الغرف بنطاقي عرفات ومزدلفة القريبة من مهابط الإسعاف الجوي التابع للهيئة ومركز إسعاف عرفة (٥) القريبين من مسجد نمرة.وبسب ارتفاع درجات الحرارة العالية بالحج، بالإضافة للحالات الطارئة التي يتعرض لها الحجاج بسبب أشعة الشمس لفترة طويلة، يقوم فريق (الغرف الطبية) يوم عرفة باستقبال الحالات المتوسطة والطفيفة، والتي لا تستدعي النقل للمستشفى لجميع البلاغات لمراكز الإسعاف في نطاقي عرفات ومزدلفة، والتي تحتاج للراحة وتعويض السوائل المفقودة جراء الإجهاد والتعرق والتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.وتتم العملية