الأحد 4 شعبان 1438ﻫ الموافق 30 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار محلية / محلي .. إيران تمارس التطهير الطائفي في سورية

محلي .. إيران تمارس التطهير الطائفي في سورية

 محمود عيتاني (بيروت)



 

اتهم نائب رئيس الائتلاف السوري السابق هشام مروة إيران وميليشياتها ونظام لأسد بانتهاج سياسة التطهير العرقي والطائفي في العديد من المناطق السورية، مؤكدا أن ما تقوم به الميليشيات التابعة للنظام في داريا أكبر دليل على ذلك.وقال مروة لـ «عكاظ» إن إجبار المدنيين على الخروج من مناطقهم أمر غير مقبول على الإطلاق إذ أنهم يمارسون سياسة التهجير القسري للسكان. وكشف مروة أن هناك مناطق وأحياء في مدن سورية أصبحت تسمى مدن العراقيين والأفغان، لافتا إلى أن هذا الاستيطان مع انطلاق الثورة، وقد بدأت هذه التحركات بأوامر إيرانية والنظام أسهم بذلك من خلال إثارة الفتن والمزاعم حول حماية المراقد المقدسة في سورية. وأكد أن إيران ونظام الأسد استخدما المراقد المقدسة لاستقطاب الميليشيات الطائفية من العراق ولبنان وايران بهدف التجييش الطائفي، والحفاظ على النظام السوري وضرب الثورة.ولفت المعارض السوري إلى أن النظام الإيراني حاول مفاوضة العديد من الفصائل في وقت سابق وآخرها كان في الزبداني عندما طالب بدخول أهل الفوعة إلى الزبداني. وشدد على أن التطهير الطائفي هدف ايراني منذ بدء الثورة في، لافتا إلى أن الأسد قدم كل شيء لروسيا وإيران من أجل مساندته. وطالب مروة المجتمع الدولي بتطبيق القرارات الدولية والضغط على النظام وحلفائه لإيقاف الممارسات المحرمة دولياً.

Source مصدر الخبر

محلي .. إيران تمارس التطهير الطائفي في سورية

 محمود عيتاني (بيروت)   اتهم نائب رئيس الائتلاف السوري السابق هشام مروة إيران وميليشياتها ونظام لأسد بانتهاج سياسة التطهير العرقي والطائفي في العديد من المناطق السورية، مؤكدا أن ما تقوم به الميليشيات التابعة للنظام في داريا أكبر دليل على ذلك.وقال مروة لـ «عكاظ» إن إجبار المدنيين على الخروج من مناطقهم أمر غير مقبول على الإطلاق إذ أنهم يمارسون سياسة التهجير القسري للسكان. وكشف مروة أن هناك مناطق وأحياء في مدن سورية أصبحت تسمى مدن العراقيين والأفغان، لافتا إلى أن هذا الاستيطان مع انطلاق الثورة، وقد بدأت هذه التحركات بأوامر إيرانية والنظام أسهم بذلك من خلال إثارة الفتن والمزاعم