كرَّم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة -رئيس مجلس جائزة جدة للمعلم المتميز- بمقر المحافظة أول أمس أعضاء اللجنة الفنية والتحكيم بجائزة جدة للمعلم المتميز في دورتها الخامسة بحضور أ. عبدالله بن أحمد الثقفي المدير العام للتعليم بجدة، وأ.عبدالعزيز الرفاعي مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة المشرف على الجائزة في التعليم ومديري مكاتب التعليم، وقد رحب سموه بالجميع، وقال: نحمد الله سبحانه لأن وفقنا في جدة بأهالي صالحين ينشدون الرقي لمجتمعهم، ووفقنا الله سبحانه وتعالى بمعلمين متميزين يسعون إلى تحسين أدائهم ومستواهم ومستوى طلابهم، كما نشكر الله على اللجنة ومحكمي الجائزة لأن لولا الله ثم محكمي الجائزة وعدلهم وإنصافهم لما تحقق الهدف لأن أي جائزة إذا لم تكن عادله فلن تحقق الهدف المنشود، أشكركم شكر عظيم، فبجهودكم أخذت الجائزة طريقها الصحيح، أما فيما يخص معلمي ومعلمات جدة فإننا نفخر بهم، أما عن الجائزة فكما تعلمون قد تقدم إليها أكثر من 16 ألف معلم ومعلمة وهذا عدد كبير، وهذا تأكيد على علو هاماتهم وطموحهم، أما بالنسبة لي فأنا خادم لجدة وأتمنى لها وأهلها ومعلميها وأبنائها الرقي وأؤكد لكم أن المعلم إذا ارتقى فسيرتقي معه الطالب والمجتمع، فيما عبر أعضاء لجنة التحكيم عن فخرهم بهذا التكريم، من الأمير مشعل بن ماجد مؤكدين أنه سيكون عونًا لهم لبذل المزيد من العطاء في خدمه تطوير التعليم، وأن جائزة جدة ستظل من أجمل الذكريات والمحطات في حياتهم.