الأحد 1 شوال 1438ﻫ الموافق 25 يونيو 2017م
الرئيسية / أخبار عالمية / دولي .. المعارضة توقف العمل باتفاق تسليم برزة بدمشق

دولي .. المعارضة توقف العمل باتفاق تسليم برزة بدمشق

قالت مصادر محلية إن المعارضة أوقفت العمل باتفاق تسليم حي برزة في دمشق المبرم مع قوات النظام السوري بسبب إخلال الأخيرة ببنود الاتفاق، وذلك بعد ثلاثة أيام من إخراج الدفعة الأولى من مهجري برزة إلى ريف حماة.

وذكرت المصادر للجزيرة أن القرار جاء بعد إخلال النظام ببنود الاتفاق، ومنها إطلاق عدد من المعتقلين في سجونه بينهم نساء من أبناء الحي، حيث كان من المقرر الإفراج عنهم بعد خروج الدفعة الأولى، إضافة إلى منع قوات النظام عودة طلاب الجامعات -الذين سمح لهم بالالتحاق بجامعاتهم- من العودة إلى بيوتهم.

وأضافت المصادر أن قوات النظام هددت بقصف الحي في حال استمرت المعارضة في رفضها لمتابعة إجلاء سكان الحي اليوم الخميس.

وكانت الدفعة الأولى من مهجري برزة قد خرجت الاثنين الماضي لبلدة قلعة المضيق بمناطق سيطرة المعارضة بريف حماة، وتضم الدفعة 1500 شخص بينهم مقاتلون من المعارضة. ويأتي خروج هؤلاء في إطار اتفاق برعاية روسية، يقضي بخروج من يرغب من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم والمدنيين من برزة شرقي دمشق باتجاه مناطق سيطرتها شمال سوريا.

وتوصلت المعارضة في برزة إلى الاتفاق مع النظام برعاية روسية بعد عزل النظام للحي عن حييْ القابون وتشرين أواخر أبريل/نيسان الماضي، حيث يقضي الاتفاق بتسليم برزة مقابل إخراج مقاتلي المعارضة وعائلاتهم إلى إدلب وحماة، بينما سيتم نقل الذين ينحدرون من أصول كردية لمدينة جرابلس بريف حلب، في حين رفض النظام توجه باقي المقاتلين إلى الغوطة الشرقية.

Source مصدر الخبر

دولي .. المعارضة توقف العمل باتفاق تسليم برزة بدمشق

قالت مصادر محلية إن المعارضة أوقفت العمل باتفاق تسليم حي برزة في دمشق المبرم مع قوات النظام السوري بسبب إخلال الأخيرة ببنود الاتفاق، وذلك بعد ثلاثة أيام من إخراج الدفعة الأولى من مهجري برزة إلى ريف حماة. وذكرت المصادر للجزيرة أن القرار جاء بعد إخلال النظام ببنود الاتفاق، ومنها إطلاق عدد من المعتقلين في سجونه بينهم نساء من أبناء الحي، حيث كان من المقرر الإفراج عنهم بعد خروج الدفعة الأولى، إضافة إلى منع قوات النظام عودة طلاب الجامعات -الذين سمح لهم بالالتحاق بجامعاتهم- من العودة إلى بيوتهم. وأضافت المصادر أن قوات النظام هددت بقصف الحي في حال استمرت المعارضة في رفضها لمتابعة إجلاء سكان