الثلاثاء 29 رجب 1438ﻫ الموافق 25 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار عالمية / دولي .. قوات حفتر تشن غارات مكثفة على قاعدة تمنهنت

دولي .. قوات حفتر تشن غارات مكثفة على قاعدة تمنهنت

شهدت قاعدة تمنهنت (جنوبي ليبيا) قصفا كثيفا من جانب قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، يقودها الضابط محمد بن نائل، مما تسبب في تضرر المهبط في القاعدة الإستراتيجية.

وقال آمر الكتيبة 201 التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوليد سالم إن القصف شمل أحياء آهلة بالسكان، ودمر مسجدا وعددا من المنازل القريبة من قاعدة تمنهنت الجوية، دون تسجيل أي خسائر بشرية، وتقع القاعدة على بعد ثلاثين كيلومترا شمال شرق سبها، وستمئة كيلومتر جنوب طرابلس.

وعلمت الجزيرة أن قوات اللواء 12 بقيادة محمد بن نائل الموالي لحفتر قصفت القاعدة بالطائرات والمدفعية، وألحقت بها أضرارا بليغة دون أن تحقق تقدما على الأرض، وطالت الأضرار مهبط الطائرات وبعض المنشآت داخل القاعدة، التي تتمركز فيها القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق.

وردت قوات الكتيبة 201 على قصف قاعدة تمنهنت بهجمات صاروخية، وقال آمر الكتيبة إن القائد الميداني بقوات وزارة دفاع حكومة الوفاق صفوان قنيدي توفي أمس الثلاثاء متأثرا بجراح أصيب بها في قصف جوي لسيارة إسعاف كانت تقله.

محاولات سابقة
وتحاول قوات حفتر بقيادة محمد بن نائل منذ نحو شهر السيطرة على قاعدة تمنهنت ليتسنى لها شن هجمات جوية على مواقع لقوات مناوئة لحفتر تقع في مدن ومناطق غرب ليبيا، وقبل أسبوع تمكنت قوات وزارة الدفاع التابع لحكومة الوفاق من إجبار قوات حفتر على الانسحاب والابتعاد عن محيط قاعدة تمنهنت بعد معارك بين الجانبين سقط فيها قتلى وجرحى.

وكانت وزارة الدفاع الليبية أعلنت انطلاق عملية “غضب الصحراء” لاستعادة السيطرة على مناطق في الجنوب الليبي تسيطر عليها قوات تابعة لحفتر، وبعد ذلك مواصلة ملاحقة مسلحي تنظيم الدولة الفارين من مدينة سرت إلى منطقة زلّة بالجنوب الليبي.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج طالب السبت الماضي المجتمع الدولي “بالتدخل العاجل لوقف تدهور الأوضاع جنوبي البلاد، الذي يهدد كل ما حققه المجلس على طريق المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار”.

وأضاف السراج في رسالة وجهها إلى جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومفوضية الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة، إن “التصعيد العسكري المفاجئ وغير المبرر الذي بدأ بشن هجوم بالمدفعية الثقيلة والطيران على قاعدة تمنهنت هذه الأيام يضع البلاد على حافة حرب أهلية نعمل وكل المخلصين للوطن على تجنبها”.

Source مصدر الخبر

دولي .. قوات حفتر تشن غارات مكثفة على قاعدة تمنهنت

شهدت قاعدة تمنهنت (جنوبي ليبيا) قصفا كثيفا من جانب قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، يقودها الضابط محمد بن نائل، مما تسبب في تضرر المهبط في القاعدة الإستراتيجية. وقال آمر الكتيبة 201 التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوليد سالم إن القصف شمل أحياء آهلة بالسكان، ودمر مسجدا وعددا من المنازل القريبة من قاعدة تمنهنت الجوية، دون تسجيل أي خسائر بشرية، وتقع القاعدة على بعد ثلاثين كيلومترا شمال شرق سبها، وستمئة كيلومتر جنوب طرابلس. وعلمت الجزيرة أن قوات اللواء 12 بقيادة محمد بن نائل الموالي لحفتر قصفت القاعدة بالطائرات والمدفعية، وألحقت بها أضرارا بليغة دون أن تحقق تقدما على الأرض، وطالت الأضرار