الأحد 3 رمضان 1438ﻫ الموافق 28 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار عالمية / دولي .. مسيرة كردية بألمانيا تثير غضب تركيا

دولي .. مسيرة كردية بألمانيا تثير غضب تركيا

أعربت تركيا عن غضبها إزاء سماح السلطات الألمانية بخروج مسيرة للأكراد في مدينة فرانكفورت، وسط توتر متصاعد بين أنقرة وبرلين التي حظرت فعاليات للترويج للاستفتاء على تعديلات دستورية في تركيا.

وخرج نحو ثلاثين ألف شخص أمس السبت في فرانكفورت يرفعون شعارات ترمز إلى حزب العمال الكردستاني وصور زعيمهم المسجون عبد الله أوجلان، في مظاهرة ترفض التعديلات الدستورية وتطالب بـ “الديمقراطية في تركيا” و”الحرية لكردستان”.

غير أن الرئاسة التركية أعلنت أنها “تدين بأشد العبارات” السماح بهذه المظاهرة، وقالت “من غير المقبول رؤية رموز وشعارات حزب العمال الكردستاني (…) بينما يمنع وزراء وبرلمانيون أتراك من الاجتماع بمواطنيهم”.

وتصنف أنقرة حزب العمال بوصفه منظمة إرهابية تسببت بمقتل آلاف الأتراك منذ ثمانينيات القرن العشرين.

وأشار الناطق باسم الرئاسة إبراهيم كالين إلى أن “فضيحة” مظاهرة فرانكفورت كشفت أن بعض دول الاتحاد الأوروبي تعمل بجد من أجل الترويج لرفض الإصلاحات المطروحة في الاستفتاء، مؤكدا أن “القرار في الاستفتاء يوم 16 أبريل/نيسان عائد إلى الشعب التركي وليس لأوروبا”.

وأضاف أن ألمانيا تعامل “الإرهابيين” كناشطين شرعيين في الوقت الذي تصف فيه اجتماع ساسة أتراك بمواطنين في ألمانيا بأنه “خطير”.

السلطات الألمانية سمحت بمظاهرة الأكراد ومنعت فعاليات مؤيدة لأردوغان (رويترز)

أما شرطة فرانكفورت فاعتبرت أن الاحتجاجات سلمية، وأن غالبية المتظاهرين التزموا بالقوانين الألمانية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتهم الاثنين الماضي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بـ “دعم الإرهابيين” والممارسات الألمانية بـ “النازية” في تصعيد جديد للعلاقات المتوترة بين أنقرة وبرلين، ورد الناطق باسم الحكومة الألمانية بوصف هذه الاتهامات بـ “السخيفة”.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، وهو محظور أيضا في ألمانيا.

Source مصدر الخبر

دولي .. مسيرة كردية بألمانيا تثير غضب تركيا

أعربت تركيا عن غضبها إزاء سماح السلطات الألمانية بخروج مسيرة للأكراد في مدينة فرانكفورت، وسط توتر متصاعد بين أنقرة وبرلين التي حظرت فعاليات للترويج للاستفتاء على تعديلات دستورية في تركيا. وخرج نحو ثلاثين ألف شخص أمس السبت في فرانكفورت يرفعون شعارات ترمز إلى حزب العمال الكردستاني وصور زعيمهم المسجون عبد الله أوجلان، في مظاهرة ترفض التعديلات الدستورية وتطالب بـ "الديمقراطية في تركيا" و"الحرية لكردستان". غير أن الرئاسة التركية أعلنت أنها "تدين بأشد العبارات" السماح بهذه المظاهرة، وقالت "من غير المقبول رؤية رموز وشعارات حزب العمال الكردستاني (...) بينما يمنع وزراء وبرلمانيون أتراك من الاجتماع بمواطنيهم". وتصنف أنقرة حزب العمال بوصفه منظمة