الجمعة 29 رمضان 1438ﻫ الموافق 23 يونيو 2017م
الرئيسية / أخبار عالمية / دولي .. المجر تقرّ احتجاز طالبي اللجوء وتبني جدارا جديدا

دولي .. المجر تقرّ احتجاز طالبي اللجوء وتبني جدارا جديدا


وقع الرئيس المجري يانوس آدر على قانون يسمح باحتجاز جميع طالبي اللجوء
-بمن فيهم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 14 عاما- في مخيمات اللجوء المقامة على حدود البلاد. وجرى انتقاد القانون بشكل حاد دوليا، ووُصف بأنه ينتهك القانون الدولي.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أن جدارا جديدا يجري بناؤه عند حدود البلاد الجنوبية، إضافة إلى الجدار الذي بنته السلطات عام 2015 على الحدود مع صربيا وكرواتيا.

وأضاف أوربان أن السياج الثاني على الحدود مع صربيا سيكتمل بنهاية مايو/أيار المقبل، وسيمنع أي موجة جديدة من المهاجرين تأتي من تركيا، مضيفا أنه من الخطأ أن يعتمد الاتحاد الأوروبي على تركيا وحدها في وقف الهجرة وينتقد الأتراك في نفس الوقت.

وقال إنه “بالتأكيد ليست سياسة ذكية أن نضع سلامتنا في يد الأتراك، وفي نفس الوقت نواصل مضايقتهم والهجوم عليهم وتوجيه الانتقاد لهم بأنهم ليسوا بالقدر الكافي من الديمقراطية ونختلق الصراعات معهم”.

وفي السياق ذاته، انتقد أوربان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بسبب حكم يأمر حكومته بتعويض طالبي لجوء من بنغلاديش نظير معاملتهم بطريقة سيئة.

وقالت المحكمة -ومقرها ستراسبورغ- الثلاثاء الماضي إن المجر يجب أن تدفع لرجلين من بنغلاديش ما قيمته 10772 دولارا لكل منهما، لأنها احتجزتهما ثلاثة أسابيع وأعادتهما إلى صربيا عام 2015. ورد رئيس الوزراء المجري بأن الأمر كله “عبثي ومبهم”، وقال متعجبا “يتم تغريم دولة لأنها تتبع قوانينها”.

Source مصدر الخبر

دولي .. المجر تقرّ احتجاز طالبي اللجوء وتبني جدارا جديدا

وقع الرئيس المجري يانوس آدر على قانون يسمح باحتجاز جميع طالبي اللجوء -بمن فيهم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 14 عاما- في مخيمات اللجوء المقامة على حدود البلاد. وجرى انتقاد القانون بشكل حاد دوليا، ووُصف بأنه ينتهك القانون الدولي. من جهته، أعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أن جدارا جديدا يجري بناؤه عند حدود البلاد الجنوبية، إضافة إلى الجدار الذي بنته السلطات عام 2015 على الحدود مع صربيا وكرواتيا. وأضاف أوربان أن السياج الثاني على الحدود مع صربيا سيكتمل بنهاية مايو/أيار المقبل، وسيمنع أي موجة جديدة من المهاجرين تأتي من تركيا، مضيفا أنه من الخطأ أن يعتمد الاتحاد الأوروبي على