الأثنين 28 رجب 1438ﻫ الموافق 24 أبريل 2017م
الرئيسية / أخبار عالمية / دولي .. انهيارات في صفوف «الانقلاب» بعد السيطرة على صرواح

دولي .. انهيارات في صفوف «الانقلاب» بعد السيطرة على صرواح

التحالف والشرعية للمليشيا: استسلموا الفناء أمامكم ووراءكم

انهيارات في صفوف «الانقلاب» بعد السيطرة على صرواح

تعهد رئيس أركان الجيش اليمني بنقل المعارك إلى معقل الانقلابيين في محافظة صعدة والعاصمة صنعاء خلال أيام، فيما دعت قوات الشرعية والتحالف العربي فلول المليشيا الانقلابية المحاصرة في جبل هيلان إلى تسليم نفسها لقوات الشرعية، بعد محاصرتها وقطع خط الإمداد عنها.
في وقت أكدت مصادر عسكرية في الجيش الوطني لـ»المدينة»: إن قرابة 50 عنصرا من قوات الانقلابيين المحاصرة في إحدى بنيات بمدينة صرواح سلمت أمس، السبت، نفسها لقوات الشرعية في صرواح، بالتزامن مع انهيارات متتالية تشهدها قوات الانقلابيين في صرواح ونهم وضواحي الجنوبية والشرقية للعاصمة صنعاء، وذلك عقب قبائل الحزام الأمني للعاصمة الانسحاب للانقلابيين والقتال في صفوفهم ضد قوات الشرعية ومنعها من التقدم نحو العاصمة من جبهة خولان وسنحان.

50 حوثيا استسلموا
بعد تحصنهم بحي سكني
في صرواح
الانقلابيون يؤجلون صرف الرواتب إلى بعد عيد الأضحى.
ثورة عارمة تواجه الانقلابيين
في مخزنهم البشري بذمار

نشر المركز الإعلامي التابع للمنطقة العسكرية الخامسة، فيديو مصور لخمسة أسرى، ألقت قوات الجيش القبض عليهم يوم الجمعة، في منطقة ميدي بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن. وقال الاسرى الحوثيون خلال حديثهم، انهم ضللوا من قبل جماعة الحوثي، داعين زملاءهم المشاركين في جبهات القتال مع الحوثيين إلى الانسحاب.
يأتي هذا فيما أعلنت سلطات الانقلاب في صنعاء، تأجيل صرف رواتب كثير من الموظفين إلى بعد عيد الأضحى لعدم وجود سيولة لدى البنك المركزي اليمني.وقال مصدر مسؤول في البنك لـ»المدينة»: إن أزمة سيولة كبيرة عصفت بالاقتصاد اليمني، مما اضطر البنك المركزي لتأخير رواتب كثير من الموظفين لما بعد عيد الأضحى المبارك، وقال المصدر : «إن المليشيات عجزت عن توفير ميزانية ورواتب موظفي الدولة

قال سكان محليون في محافظة ذمار لـ»المدينة»: إن إعلان بنك الانقلابيين تأجيل صروف الرواتب لشهر أغسطس إلى بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، خلق حالة تذمر وسخط لدى الموظفين في المحافظة، التي تشكل نسبة كبيرة في الهيكل الوظيفي للدولة في القطاعين المدني والعسكري.. حيث تقول التقديرات إن 129 ألفا من أبناء المحافظة ذمار ملتحقين بالسلك العسكري. وأشارت المصادر إلى أن إعلان تأجيل صرف راتب موظفي الدولة جاء بعد ساعات من قيام مليشيا الحوثي وصالح، باستعراض قواتها العسكرية في شوارع عاصمة المحافظة، وذلك ردًا على دعوات قبائل المحافظة لسحب أبنائها من صفوف المليشيات ورفض استلام من سقطوا في حروب الانقلابيين العبثية في صنعاء وتعز والحدود. كما تأتي بعد تسريبات عن عملية عسكرية واسعة تستعد ألوية الجيش والمقاومة التابعة للمحافظة، الموجودة في مأرب، لتنفيذها خلال الأيام القادمة، وما نشرته وسائل الإعلام من دعوة لمحافظ ذمار المؤيد للشرعية القبائل للانتفاضة ضد الانقلابيين.

الجيش اليمني يستعد لدك الانقلابيين في صعدة وعمران

دعوة فلول المليشيا بجبال هيلان للاستسلام

Source مصدر الخبر

دولي .. انهيارات في صفوف «الانقلاب» بعد السيطرة على صرواح

التحالف والشرعية للمليشيا: استسلموا الفناء أمامكم ووراءكم تعهد رئيس أركان الجيش اليمني بنقل المعارك إلى معقل الانقلابيين في محافظة صعدة والعاصمة صنعاء خلال أيام، فيما دعت قوات الشرعية والتحالف العربي فلول المليشيا الانقلابية المحاصرة في جبل هيلان إلى تسليم نفسها لقوات الشرعية، بعد محاصرتها وقطع خط الإمداد عنها.في وقت أكدت مصادر عسكرية في الجيش الوطني لـ»المدينة»: إن قرابة 50 عنصرا من قوات الانقلابيين المحاصرة في إحدى بنيات بمدينة صرواح سلمت أمس، السبت، نفسها لقوات الشرعية في صرواح، بالتزامن مع انهيارات متتالية تشهدها قوات الانقلابيين في صرواح ونهم وضواحي الجنوبية والشرقية للعاصمة صنعاء، وذلك عقب قبائل الحزام الأمني للعاصمة الانسحاب للانقلابيين