الخميس 29 شعبان 1438ﻫ الموافق 25 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار إقتصادية / إقتصاد .. كيف تخطط للانتقال إلى مدينة أخرى ذات تكاليف معيشية أقل؟

إقتصاد .. كيف تخطط للانتقال إلى مدينة أخرى ذات تكاليف معيشية أقل؟

Image copyright
Thinkstock

هل تقطن في مدينة ذات تكاليف معيشية باهظة؟ ربما يبدو الانتقال إلى المدن ذات المراعي الخضراء حلما بالنسبة لك، لكن بإمكانك تحويل ذلك الحلم إلى واقع.

عندما انتقلت أبريولا وزوجها للعيش في بيتهم الجديد في بنسلفانيا في الولايات المتحدة، لم يقضيا وقتاً طويلا في البحث عن ذلك البيت هناك، فقد كان كل ما أرادوه بيتاً قديماً يقومون بتجديده، ويكون قريباً من المدارس الجيدة.

لكنهما اكتشفا أنهما يدفعان ضرائب أملاك باهظة، وأن المدارس ليست بالجودة التي توقعاها. وانتهي الأمر بالزوجين إلى تسجيل ابنتهما في مدرسة خاصة، وكان ذلك بمثابة تكلفة أخرى لم تكن في الحسبان.

تقول أبريولا، وهي مديرة تسويق وعلاقات عامة تبلغ 40 عاما، إن زوجها قال لها ذات يوم: “بإمكاننا السفر لأوروبا مرتين في السنة بقيمة ما ندفعه من ضرائب، ورسوم تعليم وخدمات عامة”.

وتضيف: “كنا ندفع مبلغاً كبيراً من المال، أكثر من 30 ألف دورلا في السنة، لذا قررنا الرحيل”.

وعندما انتقل الزوجان إلى بلدة قريبة، تمكنا من خفض ضريبة الملكية بمعدل النصف، ولم يعودا مضطرين لإلحاق ابنتهما بمدرسة خاصة. تقول أبريولا: “لدينا منزل بنفس حجم المنزل السابق، ولكننا ندفع أقل بكثير مما كنا ندفع”.

الشعور بأنك تنفق الكثير من المال ليس أمراً خارجاً عن المعتاد، فهناك 31 في المئة من الموظفين في بريطانيا يقولون إنهم ينفقون كل دخلهم، حسب استطلاع لموقع “كارير بيلدر” على الإنترنت، وهو معني بالوظائف.

أما في الولايات المتحدة، فتصل تلك النسبة إلى 40 في المئة. لكن بالنسبة لبعض الناس، ليس الراتب المنخفض هو السبب في هذه الصعوبة المالية، ولكنه المكان المكلف الذي يعيشون فيه.

عندما انتقلت سيرينا كونولي في الآونة الأخيرة من مدينة نيويورك باهظة التكاليف إلى ضاحية أخرى قريبة، تمكنت حسب تقديرها من توفير 20 في المئة من النفقات الشهرية من أجرة البيت، وتكلفة موقف السيارات، وكذلك بطاقة المواصلات الشهرية.

Image copyright
Thinkstock

وتقول كونولي البالغة من العمر 44 عاماً، والتي تعمل مديرة إعلانات بدوام جزئي: “نشعر بالسعادة، فهذه أفضل خطوة اتخذناها في السنوات العشر الأخيرة”.

إذا كنت تفكر في الانتقال من مدينتك باهظة التكاليف إلى مكان أقل تكلفة، فإليك أهم الأمور التي ينبغي أن تأخذها في الاعتبار.

ما هو المطلوب: عليك أن تحدد ما هو المهم بالنسبة لك، ثم تحاول أن تجده في مكان آخر بتكلفة أقل، وهو ما قد يستغرق منك بعض الجهد. وقد تحتاج أيضاً إلى عزيمة قوية للتعامل مع هموم الانتقال الكامل من حياة معتادة إلى حياة جديدة. كما أنك قد تحتاج إلى أن تفكر في قطع مسافات طويلة يومياً.

كم من الوقت تحتاج للتحضير: إذا كنت ستنتقل إلى مكان قريب مع الاحتفاظ بنفس الوظيفة، لا يوجد هناك الكثير مما يتعين عليك عمله. لكن إن كنت ستبحث عن عمل آخر، وستبحث عن بيت مناسب، وعن مدارس ملائمة، فعلى الأرجح ستحتاج إلى ستة أشهر أو سنة، وربما أطول من ذلك لتحقيق هذا.

نفذ الآن: سجل أولوياتك، وأكتب الأشياء التي تعتبر بالنسبة لك هي الأهم في حياتك، ثم رتبها من الأهم إلى الأقل أهمية.

يقول بيتر كريدون، الخبير المالي في شركة كريستال بروك أدفايزرز في نيويورك: “هذا يساعدك على تحويل المشاعر والعواطف إلى قرارات منطقية”.

هل المكان الذي سأنتقل إليه يعتبر منطقة تعليمية جيدة؟ وهل يستغرق الوصول منها وإليها وقتاً في المواصلات؟ هل معروف عن تلك المنطقة أنه يمكن الحصول فيها على عمل أفضل؟ إن التفكير في الأمور المهمة ذات العلاقة بتلك الأمور سوف يساعدك على حصر ما تريد أن تفعله لاحقا.

استخدم مواردك: ابحث عن معلومات عن المدن الأقل تكلفة في منطقتك، أو أفضل الأماكن الخاصة بالعزاب، أو المتزوجين، أو العائلات. واستخدم مهارة التواصل الشخصي، ومنصات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، وأصدقاءك، ومعارفك، لتشكل قائمة من المناطق والمواقع المحتملة.

تحدث إلى أهل المعرفة، ومن لهم دراية بتكلفة المعيشة. واحصل على تقديرات بشأن حجم الفواتير الشهرية للخدمات، وغيرها من تكاليف المعيشة.

Image copyright
Thinkstock

حدد ميزانية لذلك: إلى جانب الخطوات السابقة، حدد ميزانية محتملة للعيش في المكان الجديد وقارنها بمصروفاتك الحالية. وتأكد من أنك ستوفر مبلغاً يبرر عملية الانتقال من حياة إلى أخرى، وهو الأمر المهم جداً.

فكر كما لو كنت من سكان المنطقة الجديدة: لكي تتعرف على تكاليف الحياة في منطقة جديدة، اقض وقتاً فيها كأنك أحد السكان المحليين.

يقول نيكولاس غولدين، المدير الإقليمي لشركة “يور موف” للعقارات في بريطانيا : “زيارة سريعة للسوبرماركت، والسينما، أو حتى المطاعم المجاورة يمكن أن يعطيك بعض المؤشرات عن حجم المصروفات، وكيف يمكن مقارنتها بالمكان الذي تعيش فيه حالياً.

ويضيف:” فالمدفوعات الشهرية مثل عضوية النادي الصحي، وضريبة البلدية، وروضة الأطفال، وتذكرة السفر الموسمية، كلها تمثل طرقا أكيدة لحساب المصروفات، وتكلفة الانتقال إلى مكان جديد”.

فكر في محطة القطار القادمة: أحياناً يمكنك توفير مبلغ مهم إذا انتقلت ببساطة إلى المدينة التالية على نفس خط القطار. يقول أدام داي، مؤسس ومدير موقع “Hatched” للعقارات على الإنترنت: “لو أخذنا مدينة مثل هيتشين، والتي تبعد 35 دقيقة عن لندن، فإن الابتعاد عنها بمسافة محطتين على نفس خط القطار يمكن أن يوفر عليك ما قدره 20 في المئة أو أكثر من تكلفة البيت الذي ستشتريه”.

ارجع إلى جذورك: بالنسبة للبعض، تتمثل إحدى الطرق للوصول إلى تكلفة معيشية أقل في العودة إلى مسقط رأسهم. هذا ما فعلته ليندا هاوي، ذات الـ 56 عاماً، التي عادت إلى كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة بعد سنوات قضتها في نيويورك.

وتقول عن ذلك: “لقد ولدت وترعرعت هنا، وكل أفراد عائلتي مازالوا يعيشون هنا. لقد بعت بيتي في نيويورك واشتريت بيتاً هنا بكل الثمن الذي حصلت عليه. وليس علي أقساط شهرية للبنك، وأدفع هنا ضرائب أقل بنسة 75 في المئة”.

Image copyright
Thinkstock

افعل ذلك فيما بعد: تأكد أنه بإمكانك الحصول على الرعاية الصحية. يقول إيد جيرستين، المستشار المالي الذي يعمل مع شركة ماك انفستمنت في إلينويز بالولايات المتحدة: “يواجه زبائني الذين ينتقلون لمدن أخرى مشكلة غير متوقعة تتمثل في العثور على الرعاية الطبية المناسبة. فتأكد دائماً أن طبيبك الذي تختاره في مكان سكناك الجديد يقبل مرضى جدد على قائمته”.

كن واقعياً: يقول مارك جونسون، الخبير في مجال العقارات، والمحاضر في جامعة القانون ببريطانيا: “يميل الناس إلى إساءة تقدير الصعوبة التي ينطوي عليها الانتقال للسكن في مكان جديد، ويمكن أن يكونوا غير واقعيين بالنسبة لمدة السفر التي يتعين عليهم قطعها للوصول إلى مقر العمل أو المدرسة”.

ويضيف: “في العادة، يطمئن الناس إلى الخدمات المتوفرة في مكان سكنهم الحالي، والتي يتحملون مقابلها تكلفة معيشية عالية بالطبع، لكنهم يفتقدون هذه الخدمات عندما ينتقلون إلى مكان جديد”.

رتب انتقالك بذكاء: انظر إلى الصورة كاملة. إن كنت تدفع ضرائب ملكية عالية، وتجد مكاناً تدفع فيه ضرائب أقل، فإن ذلك يبدو كمكسب مالي جيد بالنسبة لك.

لكن بعض المدن تنخفض فيها التكاليف في جانب، وتظل مرتفعة في جوانب أخرى. تقول كريستين سوليفان، الخبيرة المالية في كولورادو بالولايات المتحدة: “في بعض الولايات تكون ضريبة الدخل عالية جدا،ً لكن ضريبة الأملاك منخفضة. لكن إذا كان أولادك في مدارس جيدة، ويوفر ذلك عليك رسوم المدارس الخاصة، فربما يستحق الأمر دفع ضريبة أملاك مرتفعة”.

يمكنك قراءة

الموضوع الأصلي على موقع

BBC Capital.

Source مصدر الخبر

إقتصاد .. كيف تخطط للانتقال إلى مدينة أخرى ذات تكاليف معيشية أقل؟

Image copyright Thinkstock هل تقطن في مدينة ذات تكاليف معيشية باهظة؟ ربما يبدو الانتقال إلى المدن ذات المراعي الخضراء حلما بالنسبة لك، لكن بإمكانك تحويل ذلك الحلم إلى واقع.عندما انتقلت أبريولا وزوجها للعيش في بيتهم الجديد في بنسلفانيا في الولايات المتحدة، لم يقضيا وقتاً طويلا في البحث عن ذلك البيت هناك، فقد كان كل ما أرادوه بيتاً قديماً يقومون بتجديده، ويكون قريباً من المدارس الجيدة.لكنهما اكتشفا أنهما يدفعان ضرائب أملاك باهظة، وأن المدارس ليست بالجودة التي توقعاها. وانتهي الأمر بالزوجين إلى تسجيل ابنتهما في مدرسة خاصة، وكان ذلك بمثابة تكلفة أخرى لم تكن في الحسبان.تقول أبريولا، وهي مديرة تسويق وعلاقات