الخميس 29 شعبان 1438ﻫ الموافق 25 مايو 2017م
الرئيسية / أخبار السيارات / سيارات .. تويوتا ترى أنّ مركباتها لم تعد “مملة” – بالرغم من سوء نتائجها المالية

سيارات .. تويوتا ترى أنّ مركباتها لم تعد “مملة” – بالرغم من سوء نتائجها المالية




المربع نت – يقول رئيس تويوتا أنّ مركبات شركته لا ينبغي اعتبارها مملة بعد الآن، بالرغم من أنّ نتائجها المالية للعام الأخير كان أدائها سيئًا.

“كانت هنالك أوقات عندما كان يُقال أنّ سيارات تويوتا “مملّة”، أو تفتقد للشخصية – ولكنني أشعر الآن أنّه من حيث التصميم وتجربة القيادة، بات عملائنا يقيمون سياراتنا بشكل إيجابي” – أكيو تويودا رئيس تويوتا التنفيذي وحفيد مؤسسها.

وعلى الرغم من أنّ تويودا يرى أنّ العملاء بدأوا يرون أنّ ما تقدمه العلامة التجارية لم يعُد “مملاًّ” – فليس كل ما يتمناه المرء يدركه حيث أنّ العملاق الياباني قد عانى كثيرًا في الإثني عشر شهرًا المنصرمة.

ففي السنة المالية التي تنتهي في 31 مارس، انخفض صافي دخل تويوتا بقدر 20.8% إلى 16.1 مليار دولار (60.375 مليار ريال) – وفي هذه الأثناء انخفضت الإيرادات التشغيلية بقدر 30.1% إلى 17.5 مليار دولار (65.625 مليار ريال)، بينما انخفضت الإيرادات العامة بنسبة 2.8% إلى 242.2 مليار دولار (908.25 مليار ريال).

أما بالنسبة للسنة المالية التي تنتهي في مارس 2018 فتتوقع تويوتا انخفاضًا في الأرباح بنسبة 18%، وتنخفض إيراداتها العامة بنسبة 2.5%، بينما تستقر مبيعاتها العالمية عند 10.25 مليون وحدة.

وتلوم تويوتا قوة عملة الين الياباني على انخفاض دخلها وإيراداتها، والتكلفة المرتفعة للأبحاث والتطوير وانخفاض المبيعات بالولايات المتحدة.

وفي مناقشته للنتائج المالية، قال تويودا:”أرى أن نتائجنا المالية تبرهن على رغبة تويوتا بدفع استثماراتها بشكل مطرد ومتواصل بالمستقبل، بدلا من إعطاء أولوية قصوى للربح على المدى القصير”.

Source مصدر الخبر

سيارات .. تويوتا ترى أنّ مركباتها لم تعد “مملة” – بالرغم من سوء نتائجها المالية

المربع نت – يقول رئيس تويوتا أنّ مركبات شركته لا ينبغي اعتبارها مملة بعد الآن، بالرغم من أنّ نتائجها المالية للعام الأخير كان أدائها سيئًا. “كانت هنالك أوقات عندما كان يُقال أنّ سيارات تويوتا “مملّة”، أو تفتقد للشخصية – ولكنني أشعر الآن أنّه من حيث التصميم وتجربة القيادة، بات عملائنا يقيمون سياراتنا بشكل إيجابي” – أكيو تويودا رئيس تويوتا التنفيذي وحفيد مؤسسها. وعلى الرغم من أنّ تويودا يرى أنّ العملاء بدأوا يرون أنّ ما تقدمه العلامة التجارية لم يعُد “مملاًّ” – فليس كل ما يتمناه المرء يدركه حيث أنّ العملاق الياباني قد عانى كثيرًا في الإثني عشر شهرًا المنصرمة. ففي